كازاخستان تجدد استعدادها استضافة اجتماعات استانا حول الأزمة في سورية

جددت الحكومة الكازاخستانية استعدادها لمواصلة استضافة اجتماعات استانا حول الأزمة في سورية حتى التوصل الى وقف مستقر للأعمال القتالية وإطلاق العملية السياسية لحل الأزمة.

وقال عاقل بك كمال الدينوف نائب وزير خارجية كازاخستان في تصريح نقلته انترفاكس إن “بلاده مستعدة لاستضافة الاجتماعات في استانا حتى التوصل إلى وقف مستقر للاعمال القتالية وإطلاق العملية السياسية” مضيفا إن “منصة أستانا مقبولة من جميع الأطراف وإنها تقدم الظروف المثالية لتستمر المحادثات على هذا المسار بنجاح للتوصل إلى نتائج ملموسة ونقلة نوعية”.

وحول مشاركة وفود “المعارضة” في اجتماعات استانا قال كمال الدينوف أنه “لا يمكن لأحد أن يكفل حضور (المعارضة المسلحة) للجولة القادمة المقررة في الـ3 و الـ 4 من أيار المقبل” موضحا أن “كل شيء يتعلق بتطورات الوضع الميداني”.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أكدت أمس أن “المعارضة” تذرعت “بذرائع غير مقنعة وغير مقبولة” في رفضها المشاركة في الجولة الثالثة من محادثات أستانا لافتة إلى أن “رفض المشاركة يعنى عدم رغبة المعارضة في حل المشاكل الموجودة”.

واستضافت العاصمة الكازاخستانية استانا ثلاثة اجتماعات حول الأزمة في سورية عقد الأول يومي الـ 23 والـ 24 من كانون الثاني الماضي وصدر في ختامه بيان أكد الالتزام بسيادة واستقلال ووحدة الأراضي السورية وشدد الاجتماع الثاني الذي عقد في الـ 16 من شهر شباط الماضي على تثبيت وقف الأعمال القتالية في سورية بينما عقد الاجتماع الثالث يومي الـ14 و الـ15 من آذار الجاري بغياب وفود “المعارضة المسلحة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *