وكيلة “الاسكوا” تستقيل بعد طلب غوتيريس سحب تقرير يدين سياسة “إسرائيل”

قدمت وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة الأمينة التنفيذية للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا “الاسكوا” الدكتورة ريما خلف اليوم استقالتها من منصبها بعد مطالبة الأمين العام للأمم المتحدة لها بسحب تقرير يدين كيان الاحتلال الإسرائيلي ويؤكد انتهاجه سياسة الفصل العنصري ضد الفلسطينيين.

ونقلت ا ف ب عن خلف قولها في مؤتمر صحفي ببيروت “كان متوقعا بالطبع أن تقوم “اسرائيل” وحلفاؤها بممارسة ضغوط هائلة على الامين العام للأمم المتحدة للتنصل من التقرير وأن يطلبوا منه سحبه” مضيفة.. ان “الامين العام أصدر تعليماته لي أمس بسحب التقرير وطلبت منه أن يراجع موقفه فأصر عليه وبناء على ذلك تقدمت اليه باستقالتي من الامم المتحدة”.

وكانت الولايات المتحدة طالبت الأمين العام للأمم المتحدة قبل يومين بسحب تقرير لجنة الاسكوا حيث قالت السفيرة الامريكية في الامم المتحدة ان “سكرتارية الامم المتحدة كانت محقة في النأى بنفسها عن هذا التقرير ولكن يجب أن تخطو خطوة أخرى وتسحب التقرير بأكمله” بينما اعتبر المتحدث باسم الامم المتحدة ستيفان دوجاريك ان “التقرير كما هو لا يعكس آراء الأمين العام وأن وضعه تم دون التشاور مع سكرتارية الأمم المتحدة”.

يشار إلى أن خلف كانت أكدت خلال مؤتمر صحفي عقدته بمقر لجنة “الاسكوا” في بيروت أمس الأول أن كيان الاحتلال الإسرائيلي يمارس سياسة الفصل العنصري على الشعب الفلسطيني مشددة على أن نظام الفصل العنصرى جريمة ضد الإنسانية حسب القانون الدولي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *