تلبية لاحتياجات المرضى.. بحث آليات توسيع المشافي الجامعية بدمشق

بحث وزير التعليم العالي الدكتور عاطف نداف مع الكادر الطبي والإداري والفني في مشافي جراحة القلب والأطفال والبيروني “قسم المزة” آليات تطوير العمل وتوسيع بعض الأقسام والشعب لتلبية الاحتياجات الصحية المتزايدة ولا سيما لمرضى الاورام.

وأشار وزير التعليم العالي إلى وجود خطة لتخصيص طابق وأسرة جديدة لمرضى الأورام في قسم المزة لتلبية الاحتياجات المتزايدة والضغط الكبير على مشفى البيروني.

وحول مركز جراحة القلب في مشفى الأطفال نوه وزير التعليم العالي بالخدمات المقدمة ووصفها بالممتازة، حيث تم اجراء نحو 800 عملية قلبية للأطفال في المركز منذ تأسيسه عام 2011 منها 71 عملية خلال الشهرين الماضيين، مبينا أنها عمليات مجانية رغم كلفتها الكبيرة حيث تقدر كلفة العملية الواحدة بنحو 15 مليون ليرة سورية.

ولفت وزير التعليم العالي الى أن مركز زراعة نقي العظم عند الأطفال ضمن المشفى أجرى منذ افتتاحه 8 عمليات زرع بنجاح كما يتم الآن إعداد دراسة توسع خاصة بقسم معالجة أطفال السرطان بالتعاون مع جمعية بسمة.

وعن مشفى جراحة القلب الجامعي بين نداف أنه سيتم خلال الأيام القادمة الانتهاء من إعداد دراسة لتوسيعه عبر ترميم احد المباني التابعة له، مشيرا إلى الجهود الكبيرة التي تبذل من جميع الكوادر العاملة في المشافي الجامعية للاستمرار بخدمة المرضى رغم تحديات الحرب الإرهابية المفروضة على سورية.

من جانبه استعرض مدير مشفى جراحة القلب الجامعي الدكتور حسام الخضر خدمات المشفى مثل عمليات القلب المفتوح والقسطرة وتوسيع الصمام الرئوي وإغلاق الفتحات القلبية، كاشفا عن وجود ثلاثة مشاريع ضمن الخطة الاستثمارية للمشفى حيث ستتم زيادة خمس غرف عمليات و25 سرير عناية مشددة وافتتاح مخبر قسطرة.

بدوره أوضح مدير مشفى الأطفال بدمشق الدكتور مازن حداد ان المشفى يقدم مختلف انواع الخدمات الطبية والعلاجية والتشخيصية للأطفال كما يجرى العمل لتوسيع شعبة امراض الدم والأورام عند الأطفال لزيادة عدد الأسرة من 38 إلى 70 سريرا والتوسع في قسم الحواضن من 42 إلى 60 حاضنة بهدف استيعاب جميع الحالات وتخفيف الضغط عن المشفى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *