مباحثات سورية روسية للتعاون في مجال ترميم المطاحن والصوامع المتضررة

بحث وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عبد الله الغربي ومدير شركة سوفو كريم الروسية تيموروف محمد محمد فيتش آليات تعزيز وتطوير علاقات التعاون الاقتصادي بين البلدين وفتح آفاق جديدة له في مختلف المجالات.

وتركز الاجتماع حول آخر الأعمال التي تم نفذها الجانب الروسي في مجال تجهيز مطحنة تلكلخ حيث ستوضع بالخدمة في القريب العاجل لتنتج ستمئة طن يوميا من الدقيق، إضافة إلى إمكانيات قيام شركة سوفوكريم بترميم وبناء العديد من المطاحن والصوامع التي دمرها الإرهاب في سورية ونقل التكنولوجيا الروسية اللازمة لخطوط التشغيل والإنتاج في الصوامع والمطاحن السورية.

وأوضح الوزير الغربي أن الهدف من الاجتماع إيجاد النقاط المشتركة للوصول إلى صيغة نهائية مع شركة سوفو كريم لتأهيل 22 صومعة كانت تستخدم لتخزين الحبوب ودمرها الإرهاب من أصل 30 صومعة وكذلك تأهيل وترميم عشر مطاحن دمرها الارهابيون.

ولفت وزير التجارة الداخلية إلى أن الاجتماع أكد ضرورة نقل التكنولوجيا إلى سورية من خلال إضافة خطوط إنتاج وتصنيع المواد الأولية وقطع الغيار والتبديل اللازمة لخطوط التشغيل والإنتاج في الصوامع والمطاحن وإعداد وتأهيل الكوادر الفنية السورية للقيام بأعمال إدارة وصيانة المنشآت التي يتم إعادة تأهيلها وبنائها من مطاحن وصوامع على أيدي خبرات وطنية سورية وإقامة خطوط إنتاج تضمن استمرارية عمل الصوامع والمطاحن، معربا عن استعداد الجانب السوري لتقديم التسهيلات والإجراءات التي تضمن ما تم بحثه والمشروعات المقرر تنفيذها.

من جانبه أكد مدير شركة سوفوكريم حرص بلاده على تقديم مختلف أشكال الدعم لسورية للنهوض بواقعها الاقتصادي والتجاري والمعيشي وتوفير كل ما يحتاجه شعبها من مساعدة في مجال بناء وترميم منشآته الاقتصادية الحيوية، مشيرا الى الاستعداد لتنفيذ الأعمال والمشاريع الموكلة إلى الشركة بأقل التكاليف الممكنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *