تحسين الواقع التربوي والتعليمي ودعم القطاع الاقتصادي مطالب من اعضاء مؤتمر فرع درعا لحزب البعث

تركزت مداخلات أعضاء مؤتمر فرع درعا لحزب البعث العربى الاشتراكى حول  احداث كليات وأقسام جديدة فى فرع جامعة دمشق بدرعا وإجراء مسابقة للإداريين وأعضاء الهيئة والتدريسية.
وطالب الاعضاء خلال انعقاد مؤتمر الفرع بمدينة ازرع اليوم بإشادة مجمع تربوى ومدرسة لذوى الاحتياجات الخاصة فى الصنمين، وإحداث مستودع للكتب المدرسية ومركز صحى متطور وصالة رياضية ومركز تدريب لذوى الاحتياجات الخاصة فى الصنمين، وحفر آبار ارتوازية لحاجات الزراعة والثروة الحيوانية، وإشادة خزان مياه لحى العيادات والجنوبى ومجمع حكومى وقضائى فى الصنمين ودعم اصحاب المنشات الصناعية والحرفية فى المناطق الامنة للإقلاع من جديد وتوزيع سماد اليوريا على المزارعين.
ودعوا الى رفد قسم غسيل الكلية بمشفى ازرع بمستلزمات العمل وتزويده بجهاز طبقى محورى، والإسراع فى انجاز معاملات المواطنين فى دائرة السجل المدنى بازرع.
وأشار عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربى الاشتراكى رئيس مكتب التنظيم القطرى يوسف احمد الى ان المؤتمرات محطات مهمة يتم من خلالها مراجعة العمل بايجابياته وسلبياته ورسم ملامح المستقبل وصياغة العمل للمرحلة القادمة. لافتا الى ان المرحلة الحالية تفرض وضع خطط موضوعية وإعادة تفعيل مبدأ النقد والنقد الذاتى للنهوض بواقع الحزب التنظيمى.
وأكد عضو القيادة القطرية على اهمية اللقاءات المتواصلة بين القيادا ت والقواعد الحزبية لاستمرار التفاعل والحوار ولرفع مستوى الوعي.
بدوره دعا أمين فرع درعا للحزب كمال العتمة الى تكريس المصالحات المحلية ومواجهة الفكر الظلامى الذى يروج له الارهابيون عبر زرع حب الوطن والاستعداد للتضحية من اجله فى عقول الاجيال الناشئة.
محافظ درعا محمد خالد الهنوس أكد ان المحافظة عملت على تأمين كل الخدمات للأحياء التى تتعرض لاعتداءات متكررة من المجموعات الارهابية. مبينا دور المؤسسات الحكومية فى تامين مقومات الصمود والجهود الكبيرة الذى تبذلها المحافظة فى سبيل تامين الخدمات ووضع خطط بديلة لمواجهة اى طارىء.
حضر المؤتمر بعض اعضاء مجلس الشعب عن محافظة درعا، وأعضاء قيادة فرع الحزب والمكتب التنفيذى لمجلس المحافظة ورئيس مجلس المحافظة والمحامى العام ومديرو الدوائر والمؤسسات الحكومية ورؤساء المنظمات الشعبية والنقابات المهنية وفعاليات شعبية وحزبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *