مذكرة تفاهم بين وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل والجمعية الامبراطورية الأرثوذكسية الفلسطينية

وقعت وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل مع الجمعية الامبراطورية الأرثوذكسية الفلسطينية اليوم مذكرة تفاهم لتنظيم التعاون بين الجانبين في المجالات الإنسانية والاجتماعية والثقافية والتعليمية.

وفي تصريح للصحفيين بينت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ريمه قادري أن المذكرة لها صفة مذكرة التفاهم الإطارية يكون للوزارة من خلالها دور الميسر والشريك الأساسي لعمل المنظمة وأنشطتها في سورية وصلة الوصل لها مع مختلف الجهات والوزارات الأخرى حسب برامج وخطط العمل الموضوعة.

ولفتت الوزيرة قادري إلى أن الجمعية هي منظمة اجتماعية دولية غير حكومية مقرها في روسيا وهذا يوسع نطاق التعاون بين الجانبين السوري والروسي في مختلف المجالات ولا سيما الإنسانية والإغاثية والخدمية للشعب السوري.

وأشارت إلى وضع عدد من الأفكار والرؤى للتعاون مع المنظمة يشمل عدة مناح على المستوى التعليمي والاجتماعي ومجالات أخرى تحددها الوزارة وفق الأولويات الوطنية. مبينة أن الخطوة الأولى للترجمة العملية لتوقيع المذكرة ستكون في مجال التعليم بالشراكة مع وزارة التربية عبر وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل إضافة إلى مشاريع اجتماعية وأخرى تهتم بالتوثيق التراثي والثقافي.

من جانبه أكد ممثل الجمعية في سورية الدكتور مطانيوس بشور أهمية توقيع المذكرة لجهة تنظيم العمل ضمن الإطار الوطني في سورية معربا عن أمله بأن تستطيع المنظمة تقديم عمل وعطاء اجتماعي وإنساني ولا سيما في الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد.

والجمعية الامبراطورية الأرثوذكسية الفلسطينية أسست عام 1882 وأشهرت في سان بطرسبورغ في العام ذاته وهي منظمة تعمل في المجال الإنساني وتضم مجموعة من الأعضاء المختصين بمختلف المجالات وتسعى ضمن أهدافها للحفاظ على التراث العالمي الإنساني ودعم النشاطات العلمية والتعليمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *