إعادة تأهيل المنظر العام لكلية الطب البشري بجامعة دمشق

اختتمت كلية الطب البشري بجامعة دمشق بالتعاون مع فريق “النحل الأخضر” الشبابي اليوم حملتها التطوعية تحت عنوان “عناية ملونة” لإعادة تأهيل المنظر العام للكلية وتلوين وتزيين مداخلها وحدائقها باستخدام تقنيات إعادة التدوير.

وخلال جولة على حدائق الكلية بين رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد حسان الكردي إن الحملة تأتي ضمن نشاطات الجامعة لإعادة تأهيل مداخل الكليات وزراعة حدائقها ورسم لوحات جدارية وفنية تعبر عنها وعن طلابها، معتبرا أن الحملة ترسخ الفكر التطوعي لدى الشباب كسبيل للارتقاء بالمجتمع والإسهام في إعلاء شأن الوطن في كل المجالات.

من جانبه أشار الدكتور حمود حامد عميد كلية الطب البشري بجامعة دمشق إلى أن الحملة استمرت شهرين وتمثلت بإضافة لمسات فنية على مداخل الكلية وحدائقها وجدرانها وترميمها من خلال استخدام مواد متنوعة ومتوافرة في البيئة وتحويل إطارات السيارات المستعملة إلى قطع أثاث مفيدة ومقاعد للطلاب بشكل جميل، مبينا أن الحملة مبادرة من الطلاب تعبر عن إحساسهم بالجمال رغم كل ظروف وتحديات الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية.

بدوره قال علاء جبر من فريق “النحل الأخضر” الشبابي التطوعي” إن 120 طالبا وطالبة من مختلف كليات جامعة دمشق شاركوا بالحملة التي تمت على ثلاث مراحل هي إعادة التدوير ورسم لوحات ذات طابع طبي على الجدران وحملة تشجير شملت أرجاء الكلية، مشيرا إلى أن هذه الحملة نفذت سابقا في كلية العلوم.

يذكر أن فريق “النحل الأخضر” تجمع طلابي تطوعي تأسس عام 2012 بهدف تعزيز انتماء الطلاب لجامعتهم وتحفيزهم ليكونوا شركاء بإعادة الإعمار والنهوض بسورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *