لوبان تنفي تلقيها أي أموال من روسيا لتمويل حملتها الانتخابية

أكدت رئيسة الجبهة الوطنية الفرنسية المرشحة لانتخابات الرئاسة مارين لوبان نفيها بشكل قاطع ان تكون تلقت أي أموال من موسكو أو من البنوك الروسية لتمويل حملتها الانتخابية.

وذكرت وسائل إعلام أن لوبان أجابت في تصريحات لراديو “أوروبا 1” بقولها “لا” وذلك ردا على سؤال حول ما إذا كانت روسيا أو البنوك الروسية تشارك أو ستشارك في تمويل حملتها الانتخابية.

وكانت صحيفة الفيغارو الفرنسية ذكرت أن حزب الجبهة الوطنية يواصل البحث عن مصادر لتمويل الحملة الانتخابية لزعيمته لوبان مضيفة: إن مسؤولي الحزب يعتقدون أن باستطاعتهم الحصول على تمويل من مصادر أوروبية أو عالمية ولا سيما من آسيا.

كما أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال لقائه لوبان في موسكو الأسبوع الماضي ان موسكو تولي اهتماما كبيرا لعلاقاتها مع باريس ولا تسعى الى التدخل بأي شكل في انتخابات الرئاسة الفرنسية الا أنها تتمسك بحقها في التحادث مع ممثلي أي قوى سياسية فى فرنسا كما يفعل شركاوءنا في  أوروبا والولايات المتحدة.

من جهة ثانية توقعت لوبان اختفاء الاتحاد الأوروبي من الخريطة السياسية  للعالم واندلاع انتفاضة عالمية للشعوب.

وقالت لوبان في خطاب أمام أنصارها في مدينة ليل الفرنسية أمس: “إن الناس لا يريدون الاتحاد الأوروبي وإن أوروبا الشعب ستحل محله”.

ومن المقرر إجراء الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية في الـ23 من نيسان القادم بين خمسة مرشحين هم ماكرون ولوبان وفرانسوا فيون وبونوا هاموند وجان لوك ميلنشون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *