الأحمد: المسرح يموت عندما تتوقف وزارة الثقافة عن إنتاجه

بعد العرض الأول لمسرحية ” اختطاف” مساء الاثنين – إخراج الفنان أيمن زيدان وإعداده بالتعاون مع محمود الجعفوري عن النصّ الأصلي للكاتب المسرحي الشهير” داريوفو”- على خشبة مسرح الحمرا في احتفالية يوم المسرح العالمي الموافق في السابع والعشرين من شهر آذار في كل عام، صرح وزير الثقافة محمد الأحمد بأن “المسرح يشهد عودة الفنانين الكبار.. اليوم لدينا مسرحية اختطاف وسيكون معنا غداً الفنان غسان مسعود في مسرحية جديدة ، وفي الأمس كان الفنان زيناتي قدسية ومأمون الخطيب وجمال شقير وكثيرون”.

ولمناسبة يوم المسرح العالمي أكد الوزير الأحمد بأن “المسرح يموت عندما تتوقف وزارة الثقافة عن إنتاج المسرح، فالمسرح باق، ولن نسمح بزواله وهو يشرّع أبوابه في يوم المسرح وأي وقت آخر لكي يستقبل المواهب الجادة في سورية كي تتلاقح الأفكار وتقود إلى نهضة نطمح بها جميعاً، ونتمنى أن تتحقق فعلاً”.

واستعرض الأحمد التجربة الإيطالية عندما خرجت إيطاليا من الحرب العالمية الثانية مدمرة ولم يكن هناك دور عرض أو استديوهات، فكانوا يصوّرون الأفلام في الشوارع فنشأ ما سُمي لاحقاً بمصطلح الواقعية الإيطالية الجديدة، ولم يقل أحد أن السينما قد ماتت أو هي في وزال. وأضاف الأحمد: نحن اليوم نشهد فورة مسرحية حقيقية ولدينا عروض في مختلف مسارحنا وفي جميع المحافظات، ولدينا مشروع دعم مسرح الشباب الذي أطلقناه، وبالتالي نحن نحاول ولا نقول بأننا بلغنا كل ما نصبو إليه، وهذا كله يصب في خانة أننا نحاول ونعمل ونجتهد لكي نحافظ على مسرحنا، ولكي نكمل مسيرة “أبو خليل القباني الذي أسس المسرح في سورية.

البعث ميديا || ملده شويكاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *