مجالس عزاء لشهداء البعث في ريف دمشق

 4 total views

أقام فرع ريف دمشق للحزب أمس مجالس عزاء لشهداء البعث الذين ارتقوا في المواجهات مع العصابات الإرهابية المسلحة، حيث أقيم في منطقة الكسوة ومدينة معضمية الشام ومدينة جرمانا تجمعات شعبية حضرها الرفاق البعثيون والرفاق أعضاء مجلس الشعب وعدد كبير من المواطنين والوجهاء ورجال الدين والدولة في المناطق ليقدموا واجب العزاء تكريماً لأرواح شهداء البعث.

وحضر الرفيق المهندس رضوان مصطفى عضو قيادة الفرع مجلس العزاء في مدينة جرمانا بالموقف العام يرافقه الجهاز الحزبي في المنطقة، وأكد لـ “البعث” أن السبيل الوحيد لتحقيق النصر ودحر الإرهاب هو الشهادة، فالشهادة هي القيمة الحقيقية لأي نضال خاصة خلال الحرب التي تخوضها سورية ضد الإرهاب المتعدد المصادر والذي بات وباء منتشر في كافة دول العالم نتيجة للسياسات القاصرة لدول الغرب وأميركا، فهم من أنتج ودرب ودعم تلك المجاميع من الإرهابيين بهدف تدمير سورية والقضاء على نظامها السياسي وبنيتها المؤسساتية، فكانت دماء الشهداء ناراً تحرق وجوههم وتصد عدوانهم وتحمي الوطن.

وفي مقر شعبة الحزب بالكسوة حضر الدكتور حامد أبو خليف عضو قيادة الفرع مراسم مجلس العزاء في المنطقة وأكد لـ “البعث” استمرار النضال وتقديم الشهداء على مذبح الوطن واستمرار تمثل تلك التضحيات والحفاظ عليها ورعاية أسر الشهداء وتقديم كل العون لهم فهم من ضحوا بأعز ما يملكون فداء للوطن، مشيراً إلى تمسك الرفاق البعثيين بالوقوف إلى جانب بواسل الجيش والقوات المسلحة في معركة المصير معركة الحق ضد الباطل معركة البعث ضد الإرهاب، والذي بدا واضحاً من خلال الانتساب الطوعي إلى لواء البعث في الفيلق الخامس والإقبال الكبير عله.

وفي مقر الفرقة الحزبية بمعضمية الشام شدد الرفيق المهندس محمد كبتولة عضو قيادة الفرع أثناء مراسم العزاء على أهمية الرعاية المستمرة لأسر الشهداء ووصفهم  بالأمانة الغالية في أعناق الجميع وفي مقدمتهم الحزب الذي لم ولن يبخل بأي جهد في سبيل استمرار الرعاية لهم وتأمين متطلباتهم ومتابعة قضاياهم مشيراً إلى أهمية الهيئة المركزية لمتابعة قضايا أسر الشهداء التي أطلقها الحزب والتي تقوم بتوثيق أسماء الشهداء وجمع الأموال والتحضير لمشاريع يعود ريعها لدعم تلك الأسر.

وحمَل ذوي الشهداء الصور التذكارية للشهداء الأبطال معتبرين الشهادة واجباً وطنياً متمسكين بالقيم النبيلة التي زرعها البعث في أبناءه وكوادره ما دفعهم للتضحية بأنفسهم في سبيل حرية الوطن وكرامته.

بدورهم عبر الحضور عن افتخارهم بالشهداء واستعدادهم التام للمضي على دربهم متمثلين تضحياتهم محافظين على الانتصار التي تتحقق ببركة دمائهم.

البعث ميديا|| ريف دمشق-بلال ديب

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *