الكرملين: الضربة الأمريكية على سورية عدوان ضد دولة ذات سيادة

 3 total views

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم أن الضربة الأميركية على سورية عدوان ضد دولة ذات سيادة وانتهاك للقوانين الدولية تحت حجج واهية.

ونقلت وكالة “سبوتنييك” عن المتحدث باسم الكرملين قوله .. “إن بوتين يعتبر إن الضربة الأميركية على سورية عدوان على دولة ذات سيادة وانتهاك للقوانين الدولية تحت حجج واهية وهي محاولة لتحويل انتباه المجتمع الدولى عن سقوط ضحايا مدنيين فى العراق”.

وأضاف بيسكوف: إن “بوتين يعتبر أن التجاهل الكامل لحقيقة استخدام الإرهابيين للسلاح الكيميائي في سورية يعقد الوضع بشكل كبير”.

وأكد المتحدث باسم الكرملين أن خطوة واشنطن هذه تلحق ضرراً كبيراً بالعلاقات الروسية الامريكية “التي وصلت إلى حالة سيئة حتى دون ذلك”.

وأضاف: “إن الأمر الرئيسي كما يرى بوتين هو أن هذه الخطوة لا تسهم في تقريبنا من الهدف النهائي في محاربة الإرهاب الدولي بل على العكس تخلق عقبات كبيرة أمام تشكيل تحالف دولي لمكافحة هذا الشر العالمي والتصدي له بفعالية وهذا ما كان الرئيس الأميركي دونالد ترامب اعتبره إحدى المهمات الرئيسية في سير حملته الانتخابية”.

وأضاف.. “إن الجيش السوري لا يملك احتياطات من السلاح الكيميائي”، مشيراً إلى .. أن “حقيقة تدمير جميع احتياطات السلاح الكيميائي في سورية تم تسجيلها وتأكيدها من قبل منظمة حظر السلاح الكيميائية”.

وأعلنت روسيا على لسان رئيس لجنة شؤون الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي “فكتور أوزيروف” أنها ستدعو لعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي لمناقشة العدوان الاميركي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *