نظام أردوغان ينضم إلى جوقة المهللين للعدوان الأميركي على سورية

 1 total views

انضم نظام رجب طيب أردوغان أحد الداعمين الرئيسيين للارهاب في سورية والمنطقة إلى جوقة المهللين للعدوان الاميركي على سورية، معتبراً أن هذا العدوان “خطوة ايجابية”.

وحول أردوغان منذ سنوات أراضى تركيا إلى مقر ومعبر للتنظيمات الارهابية وقدم مختلف أنواع الدعم لها بما فيها “داعش” و”جبهة النصرة” المدرجان على لائحة الارهاب الدولية كما قام بشراء النفط السورى المسروق من تنظيم “داعش” ويقوم حاليا بالتذرع بحجج واهية في محاربة الإرهاب الذى يرعاه ويدعمه في المنطقة لتحقيق مطامعه وأحلامه في اعادة احياء السلطنة العثمانية.

ونقلت “رويترز” عن نائب رئيس وزراء النظام التركي “نعمان كورتولموش” قوله في مقابلة مع تلفزيون  “فوكس تي في”.. “إن تركيا تنظر بايجابية إلى الضربة الاميركية على قاعدة جوية في سورية”.

وكان نظام آل سعود سارع بدوره إلى إعلان “دعمه الكامل” للعدوان الأميركي على الأراضى السورية والذي جاء بعد حملة تحريض إعلامية واسعة وتضليلية كان هذا النظام ضمن جوقة المروجين لها وذلك في موقف متطابق مع موقف كيان الاحتلال الإسرائيلي بعد ساعات قليلة على العدوان الأميركي على قاعدة جوية في المنطقة الوسطى في تأكيد جديد على تماهى هذين النظامين في العدوان على سورية وشعبها.

وأعلن مصدر عسكرى تعرض إحدى قواعدنا الجوية في المنطقة الوسطى فجر اليوم لضربة صاروخية من قبل الولايات المتحدة ما أدى إلى وقوع خسائر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *