الحصان الجامح… للنحات مصطفى علي في دمشق القديمة قبل توجهه إلى دبي

 2 total views

عرض النحات العالمي مصطفى علي عمله النحتي الجديد بعنوان ” الحصان الجامح ” المصنوع من صفائح الكروم المطوع بالحجم الطبيعي في غاليري مصطفى علي بدمشق القديمة ليتمكن الجمهور السوري من مشاهدة هذا العمل قبل مغادرته إلى إمارة دبي للعرض والاستقرار هناك.

ويأتي هذا العمل للنحات علي ضمن تجربته الأخيرة التي يشتغل فيها على خامة صفائح الكروم المطوع وبأسلوب واقعي تعبيري يعتمد التشظي والأجزاء المتراكبة في صياغة المجسم بإيحاءات فكرية عميقة من وحي المرحلة والواقع المعاش حيث قدم مؤخرا منحوتة بعنوان “انطلاق” تمثل إنسانا متشظيا في حالة هائمة في الفراغ وبحجم كبير حيث وصل طوله لخمسة أمتار.

وعن عمله الجديد قال النحات علي في تصريح له :اشتغالي على خامة اللدائن المعدنية هو بحث أنتجته تجارب المرحلة التي نعيشها حيث أصبحت المتشظيات إنتاجا يوميا تنتشر بالفضاء من حولنا وتنزرع بالأجساد لتصبح من تفاصيل يومياتنا الحزينة والمؤلمة جراء الحرب الارهابية التي تشن علينا منذ أكثر من ست سنوات وما تتركه من تأثيرات سلبية في أرواحنا.

موضحا ان عمل الحصان الجامح يقوم بتشكيل بنية أساسية في بناء تجربته الفنية الجديدة التي تنطلق من الحزن والألم الى القوة والتحدي والمقاومة.

وبين علي ان اختياره للحصان في هذا العمل النحتي جاء كونه يرمز للجمال والتمرد والقوة والمرونة. لافتا إلى أنه قدم العمل بالحجم الطبيعي الكبير ليرسم في الفراغ هالة من الجمال والقوة والإيمان والأمل بالنصر على هذه الحرب الشرسة.

الفنان مصطفى علي من مواليد اللاذقية عام 1956 تخرج في كلية الفنون الجميلة بدمشق عام 1979 قسم النحت ودرس بعدها في أكاديمية الفنون الجميلة في إيطاليا وأعماله مقتناة في متاحف سورية وعربية .. أقام معارض فردية عديدة في دمشق وبيروت والأردن ودبي وفرنسا وشارك في ملتقيات عالمية وحصل على العديد من الجوائز منها الجائزة البرونزية في بينالي الشارقة عام 1992 والجائزة الذهبية في بينالي اللاذقية عام 1997 وجائزة معهد العالم العربي في باريس وصنف في المرتبة السابعة عشرة ضمن لائحة تضم 100 شخصية عربية نشرتها النسخة العربية من أرابيان بزنس لعام 2007.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *