بوتين: أمريكا انتهكت القانون الدولي بعدوانها على دولة ذات سيادة

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن الولايات المتحدة انتهكت القانون الدولي بالعدوان على قاعدة الشعيرات الجوية بريف حمص دون تقديم أي دليل على استخدام الحكومة السورية السلاح الكيميائي.

ونقلت وكالة تاس عن بوتين قوله في مقابلة مع قناة “مير 24” التلفزيونية نشرت مقتطفات منها اليوم على موقع القناة الالكتروني: إن “رد فعل دول حلف شمال الأطلسي “الناتو” على التصرف الأميركي انحصر فقط بهز الرأس كالدمى دون محاولة تحليل الأحداث” متسائلا: “أين هو الدليل على استخدام القوات السورية السلاح الكيميائي.. ليس هناك من دليل”.

وتابع بوتين: “ولكن هل كان هناك انتهاك للقانون الدولي.. بالطبع كان هناك وهي حقيقة موثقة وواضحة فواشنطن ودون الحصول على موافقة مجلس الأمن الدولي نفذت ضربة عسكرية ضد بلد ذي سيادة وعلى الرغم من أن هذا التصرف ينتهك القانون الدولي إلا أن الجميع قبلوا به وبدؤوا بهز الرؤوس استحسانا والتعبير عن دعمهم له”.

وأكد الرئيس الروسي أن الجواب النهائي حول الهجوم الكيميائي في خان شيخون بإدلب يكون فقط بعد تحقيق دقيق وقال: “إن الوقوف على حقيقة ما جرى في إدلب يتطلب إعطاء جواب نهائي فمن الضروري القيام بتحقيق دقيق لهذا الحادث ولا يوجد سبيل آخر”.

ولفت بوتين إلى أن أجهزة التحليل العصرية والخبراء بإمكانهم الكشف عن آثار السلاح الكيميائي التي تبقى على المعدات وفي الأماكن التي كانت موجودة فيها مشيرا إلى أنه من السهل جدا الوصول إلى المطار الذي استهدفته الصواريخ الأمريكية وزعمت واشنطن بأن طائرات نفذت الهجوم الكيميائي انطلقت منه.

وأضاف بوتين: “الجميع يعرف أنه وبمبادرة روسية وأمريكية تم القيام بعمل كبير لإتلاف السلاح الكيميائي في سورية وقد

نفذت السلطات السورية كل التزاماتها بشهادة منظمات مختصة تابعة للأمم المتحدة”.

 1 total views

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *