“تحية إلى نزار قباني”.. حكايا شامية معتقة بالمحبة والجمال

 1 total views

في معرض أقيم في دار الأوبرا بدمشق تحت عنوان تحية إلى نزار قباني ضمن فعالية وزارة الثقافة بذكرى رحيل الحاضرالغائب الشاعر الكبير نزار قباني…
المعرض المشترك تضمن لوحات مستوحاة من وحي الشاعر وقد جاءت تتحدث عن حالات المرأة الحالمة التي تختزل الطبيعة وتتماها معها, وتشكل رمزا للحياة والجمال.. إلى جانب لوحات ترسم دمشق بأزقتها وبيوتها المعتقة بالياسمين والرموز التاريخية التي تنسجم مع هذه المدينة ..

وقد شكلت الألوان عنصرا مشتركا هادئا ودافئا إذ فيها من عبق الحب والمعاني السامية ما انبثق عن التمازج اللوني القزحي الذي يلعب دور الإيقاع البصري ويشبه تناغم الأفكار التي تنصب على اللوحة…. أما الإضاءة فقد اختلفت بحسب رؤية كل فنان ,وكانت لغة مشتركة في بث المشاعر التي يريدها من الفكرة التي عمل عليها ..؟!

اللوحات جاءت بحجم (100-120) سم وبفن الإكرليك على القماش وغيره..
إنه تحية محبة لمدينة دمشق والمرأة بريشة العديد من الفنانين المستوحاة من بلاغة شعر نزار قباني الجميلة , وهو مقام في الأبرا بدمشق مابين 12 إلى 22 من نيسان الجاري …

البعثم ميديا || رجائي صرصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *