مراكز خدمة المواطن بمدينة حلب قيد التحديث بكوادر عاملة وتجهيزات جديدة

ناقش محافظ حلب حسين دياب اليوم مع المعنيين في مجلس المدينة واقع العمل بمراكز خدمة المواطن والخطط المقررة لتوسيع الخدمات التي تقدمها بهدف تبسيط الإجراءات وسرعة إنجاز معاملات المواطنين.

وأشار المحافظ إلى دور مراكز خدمة المواطن في تخفيف الأعباء عن المواطنين واختصار زمن إنجاز المعاملات المختلفة وتوفير الجهد وتحسين مستوى الخدمات ومكافحة الفساد. مبينا ضرورة توسيع الخدمات التي يقدمها المركز والعمل لإحداث أكثر من مركز ضمن أحياء المدينة يتم توزيعها بشكل علمي ومنهجي لتحقق الغاية المرجوة منها.

كما دعا دياب إلى زيادة الكوادر العاملة في المركز بما يضمن سرعة إنجاز كل المعاملات. مؤكدا الاستعداد التام لتقديم الدعم اللازم ليكون مركز خدمة المواطن بالمستوى الذي يطمح به المواطن بما ينعكس إيجابا على الخدمات المقدمة.

واستعرض نديم رحمون مدير مدينة حلب أبرز العقبات التي تواجه عمل المركز ومنها الحاجة لزيادة عدد التجهيزات الحاسوبية والمعدات التقنية. مبينا أنه يتم حاليا العمل لتوريد هذه التجهيزات وتوسيع الكادر الفني العامل فيه وتأمين أعداد إضافية من العاملين المؤهلين خلال الفترة القريبة القادمة.

وأشار محمد نواي عضو المكتب التنفيذي لمجلس مدينة حلب إلى أن المركز يقدم خدمات السجل المدني وتتم حاليا المرحلة التجريبية لمنح خدمات السجل المؤقت، وخلال الفترة القادمة سيتم تفعيل خدمات منح خلاصة السجل العدلي وغير موظف والرخص وغيرها. مبينا أن الخطوات العملية للبدء بتقديم هذه الخدمات قد قطعت شوطا مهما وبانتظار الانتهاء من توريد وتركيب واستثمار التجهيزات للبدء بتقديمها على مراحل.

 2 total views

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *