النمسا قلقة من نتائج الاستفتاء على التعديلات الدستورية في تركيا

 3 total views

أعرب المستشار النمساوي كريستيان كيرن عن قلقه من نتائج الاستفتاء على التعديلات الدستورية التي جرت في تركيا امس، حيث أشار كيرن إلى أن نصف الأتراك عارضوا نهج رئيس النظام التركي رجب أردوغان الداعي إلى القضاء على دولة القانون والديمقراطية.

كذلك أعرب وزير خارجية النمسا سيباستيان كورتس عن قلقه البالغ من نتائج الاستفتاء الدستوري، مؤكداً أن أنقرة لا يمكن أن تكون عضوا في الاتحاد الأوروبي.

كما حذر كورتس أن تلك النتيجة تظهر مدى الانقسام السياسي في تركيا، وأن العلاقة بين أوروبا وتركيا ستصبح أكثر تعقيدا.

من جهته رئيس كتلة حزب الشعب المحافظ في البرلمان الأوروبي النمساوي أوتمار كاراس وصف نتائج الاستفتاء على التعديلات الدستورية بأنها “ساعة مظلمة لجميع الديمقراطيين في أوروبا”، داعياً المفوضية الأوروبية إلى التحقيق فيما إذا كانت حكومة حزب العدالة والتنمية تفي بمعايير اتفاقية كوبنهاغن ليتم السماح بانضمام أنقرة إلى عضوية الاتحاد الأوروبي.

هذا وعبر زعيم حزب الأحرار النمساوي المعارض هاينز كريستيان شتراخه عن خيبة أمله من نتيجة الاستفتاء، وحذر في تصريح صحفي من عواقبه على أوروبا وتركيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *