تشيجوف: الأزمة في سورية ستكون أحد أهم المواضيع بالحوار مع موغيريني

 1 total views

أعلن مندوب روسيا الدائم لدى الاتحاد الأوروبي فلاديمير تشيجوف أن الأزمة في سورية ستكون أبرز المواضيع التي سيبحثها الجانب الروسي مع وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني في ال24 من نيسان الجاري في موسكو.

وقال تشيجوف للصحفيين في بروكسل اليوم إنه “من الصعب الحديث عن إجماع كامل بشأن الأزمة في سورية داخل الاتحاد الأوروبي في هذه المرحلة” لافتا إلى أن الاتحاد الأوروبي كمؤءسسة يعتبر عضوا في المجموعة الدولية لدعم سورية إضافة إلى ذلك يقوم بعض الدول الأعضاء في الاتحاد بنشاط أكبر وبعضها الآخر أقل نشاطا.

وأضاف تشيجوف إن “الأحداث الأخيرة في سورية تزامنت بتوقيتها مع المؤتمر الذي دعت إليه تلك الدول النشيطة لعقده في بروكسل والذي ركز

على الوضع الإنساني في سورية وإعادة الإعمار بعد انتهاء الأزمة ولكن بعض البلدان المشاركة في هذا المؤتمر بذلت محاولات لتحويل مسار المناقشات نحو إدانة الحكومة السورية بذريعة استخدام الأسلحة الكيميائية ولكن ذلك لم يتحقق”.

واعتبر تشيجوف أن تأثير القرارات التي اعتمدها المؤتمر بما فيها الاستعراضية في بروكسل كان “منمقا إلى حد ما” من خلال تواعدهم بجمع ستة مليارات دولار.

وبالنسبة للعمل مع الحكومة السورية بصورة مباشرة أوضح تشيجوف أن “الاتحاد الأوروبي مرتبط بالقيود السياسية التي تفرضها بعض الدول الأعضاء فيه على سورية نظرا لأن مثل هذه القرارات تتخذ بالإجماع”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *