ندوة لمحافظة القنيطرة حول الخطاب الديني وتعزيز سبل الحوار..

 4 total views

بمناسبة أعياد نيسان أقامت محافظة القنيطرة بالتعاون مع لجنة التمكين للغة العربية ندوة بعنوان الخطاب الديني وتعزيز سبل الحوار بدلا من التلقين وذلك على مدرج مديرية الصحة بمدينة البعث.

وأشار محافظ القنيطرة احمد شيخ عبد القادر خلال حضوره الندوة إلى إعطاء كل الأهمية للخطاب الديني لما له من وقع خاص في قلوبنا وآذاننا ومسيرة حياتنا مبينا أن تطوير الخطاب يعني تطوير الوسائل واستخدام المفردات والمصطلحات المناسبة للعصر والاستفادة من وسائل الاتصال والإعلام والتقانة لتقديم النافع والمفيد وزرع المحبة والإخاء لدى أكبر شريحة من الناس.

بدوره قال مدير أوقاف القنيطرة محمد الدوماني.. ان تطوير الخطاب الديني يعد “ضرورة ملحة لمواكبة العصر ولمواجهة المشروع التكفيري الظلامي أو أي فهم غير صحيح ينافي نصوص الإسلام ومقاصده ورحمته وإنسانيته وعقلانيته وروحانيته بما يلائم حياة الناس وتطورها ويحقق المصلحة الوطنية”.

وبين الدكتور حوران سليمان في محاضرته أن قضية الخطاب الديني تحتل أهمية كبرى في العصر الحاضر نظراً لما يشوب هذه القضية من التباس ولما يكتنفها من تشويه أخرجها أحياناً عن جادة الصواب وأبعدها عن مقاصدها السامية.

وأكد مدير الثانوية الشرعية بالقنيطرة الدكتور يونس الجاسم أهمية الحوار في مجال تعزيز الخطاب الديني الذي يعكس قيم وتعاليم الإسلام والانخراط بهذا الحوار مع جميع النخب الدينية والفكرية والسياسية وقادة المجتمع المدني بالإضافة إلى العمل الفوري والحثيث على بناء القدرات من خلال مناهج تلبي احتياجات الشباب وتدريب الشخصيات الدينية على رفد الخطاب السلمي العالمي بقيم التعارف الإسلامية ونبذ العنف والتطرف وإقصاء الغلاة والمتشددين الذين يضيقون على الناس حياتهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *