الحزوري يبحث مع هوف التعاون في مجالات الإصحاح البيئي والتعليم والصحة

 1 total views

بحث محافظ حماة الدكتور محمد الحزوري مع الممثلة المقيمة لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة في سورية يونيسيف الدكتورة هناء سنجر والوفد المرافق التعاون القائم بين الجانبين في مجالات الإصحاح البيئي والتعليم وصحة الأطفال والدعم النفسي وتسهيل إيصال المساعدات للأهالي في المناطق غير المستقرة.

وتناول اللقاء استعراض المراحل التي وصل إليها تنفيذ المشاريع والبرامج التي تنفذها المنظمة على صعيد المحافظة وسبل دعمها وتذليل المعوقات والتحديات التي تعترضها إضافة إلى النهوض بالواقع الصحي والتعليمي في مدارس المحافظة بالتعاون مع مديرية الصحة ودائرة الصحة المدرسية في مديرية التربية.

وأكد المحافظ استعداد المحافظة لتقديم كل التسهيلات لعمل المنظمة وباقي المنظمات الدولية ومساعدتها في تنفيذ مهامها ومشاريعها في مختلف مناطق محافظة حماة منوها بجهود المنظمات والهيئات الدولية الرامية إلى تقديم الدعم المادي والنفسي للمواطنين في المناطق المتضررة جراء الإرهاب.

من جهتها أشارت سنجر إلى مستوى التعاون والتنسيق القائم بين منظمة يونيسيف وجميع مكاتبها في سورية ومحافظة حماة بمختلف مؤسساتها والذي انعكس إيجابا في تحسين واقع التعليم والصحة والبيئة للأهالي في المناطق المستهدفة التي شهدت ظروفاً صعبة مؤكدة أن المنظمة ماضية في تنفيذ برامجها الصحية والتعليمية والإغاثية والبيئية لما فيه تحسين أوضاع الأهالي وخاصة الأطفال والنساء.

ودعت الممثلة المقيمة لمنظمة يونيسيف الجهات المعنية في المحافظة إلى التعاون بغية حل مشكلة الصرف الصحي المكشوف في حي تشرين السكني بمدينة حماة الذي يقطنه أكثر من 6 آلاف شخص نزحوا من ريف حماة الشمالي وذلك بتمويل من المنظمة وبما يسهم في تحسين الواقع البيئي للحي ويحول دون انتشار الحشرات والأوبئة وعلى رأسها اللايشمانيا الذي ينشط خلال هذه الفترة مع ارتفاع درجة حرارة الطقس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *