تشييد سريع ل 25 ألف وحدة سكنية… عرض سوري للشركات الصينية

بحث وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس حسين عرنوس مع وفد الرابطة العربية الصينية سبل تعزيز علاقات التعاون بين الجانبين ولاسيما الاقتصادية.

واستعرض المهندس عرنوس خلال اللقاء المجالات التي يمكن التعاون والبناء عليها ضمن سياق عمل الوزارة والجهات التابعة لها. إضافة إلى إمكانية التعاون وتقديم الخبرات في موضوع تقنيات التشييد السريع حيث رأى “أن كل ما تحتاجه سورية في مرحلة إعادة الإعمار يمكن أن يكون موجودا في جمهورية الصين”.

ووجه المهندس عرنوس للوفد الدعوة للمشاركة بمعرض دمشق الدولي القادم ومعرض إعادة الإعمار ليتسنى للطرفين التعاون وتبادل الخبرات على أرض الواقع.

وقدم الوزير عرنوس عرضا لمشروعين يمكن التعاون بهما مع الجانب الصيني هما بناء 25 ألف وحدة سكنية بطريقة التشييد السريع وتأمين 100 آلية هندسية متنوعة. مبينا أنه يمكن التعاون في هذين المشروعين بعدة طرق إما عن طريق تقديم قرض ائتماني بضمانة الحكومة السورية وتنفيذ الشركات الصينية أو بطريقة الاستثمار بحيث تأتي الشركات الصينية للاستثمار في سورية ويمكنها التعاون والعمل مع القطاعين العام والخاص.

من جهته أعرب رئيس الوفد شن يونغ عن أهمية الزيارة التي يقوم بها الوفد إلى سورية. موضحا أنه سيترتب على الوفد مسؤولية العمل على تشجيع الشركات الصينية العملاقة للقدوم والاستثمار في السوق السورية.

وأشار يونغ إلى أن الوفد سيقيم فعالية في بكين فور عودته للتعريف بالواقع السوري الحالي ولاستقطاب الشركات الصينية التي تعمل في مجالات المقاولات والبناء للمجيء والمشاركة مع الشركات السورية في عملية إعادة الإعمار

 1 total views

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *