مهرجان سينما الشباب الرابع يفتتح أعماله في أوبرا دمشق

برعاية رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس انطلقت فعاليات مهرجان سينما الشباب والأفلام القصيرة الرابع مساء اليوم والذي تقيمه المؤسسة العامة للسينما بالتعاون مع الهيئة العامة لدار الأسد للثقافة والفنون بدمشق وذلك في قاعة الدراما بالدار.

وقال وزير الثقافة محمد الأحمد في كلمته “نحتفي اليوم بالمواهب الشابة وهي تشق طريقاً صعباً من أجل إثبات الذات والتعبير عن مكنونات الوجدان” مبينا أن شبابنا المبدعين يثبتون للعالم أن الحرب الكونية التي تشن منذ ست سنوات على سورية لن تفل من عزيمتنا ولا من قدرتنا على تذوق الجمال وصنعه عبر الفعل المقاوم للموت والخراب والذي يقف في وجه الفكر الظلامي الساعي لجرنا إلى الوراء قرونا طويلة.

وأكد الأحمد أنه لولا التضحيات التي يقدمها أبطال الجيش العربي السوري لما كان لنا أن ننتج الأفلام والمسرحيات ونرسم اللوحات ونغني وما كنا اليوم هنا نتذوق روعة الفن مؤكدا أن دماء الشهداء لن تذهب هدرا.

بدوره قال مراد شاهين المدير العام للمؤسسة العامة للسينما في كلمته إن عشرات الشباب والشابات يؤكدون دورة بعد أخرى من هذا المهرجان أنهم قادرون على خوض تجربة صناعة السينما على المستويات الجمالية والتقنية والفكرية مبينا أن الشباب أثبتوا في الدورات السابقة من المهرجان أنهم على درجة عالية من المسؤولية.

وأشار شاهين إلى أن هذه الدورة من المهرجان جاءت باسم الفنان الكبير الراحل رفيق سبيعي الذي كانت له مساهمة كبيرة في السينما السورية مؤكدا أن أعمال فنان الشعب ستظل شاهداً لأجيال وستبقى منارة لمناحي الإبداع ونبراسا لا ينطفئ في ذاكرة من عرفوا فنه وحضوره المتألق في أفلام السينما السورية.

الفنان سيف الدين سبيعي الذي تسلم درع تكريم المهرجان قال في كلمته “إن موهبة رفيق سبيعي المميزة كان لا بد لها أن تظهر بأبهى صورها وشكلها الاجتماعي الذي قدمه أبو صياح” مبينا أن الفنان الراحل أوغل في بيئته التي صاغ موهبته فيها لينتج علامة فارقة في الفن لا يمكن للعالم أن ينساها.

حفل افتتاح المهرجان الذي أخرجه مأمون الخطيب تضمن لوحات راقصة قدمها راقصو وراقصات فرقة جلنار بإدارة علي حمدان حيث جاءت اللوحات الراقصة مترافقة مع المشاهد الأصلية للرقصات من عدة أفلام سينمائية عالمية عبر شاشة عرض ضخمة على المسرح ما شكل مع السينوغرافيا المرافقة حالة فنية مميزة ومتقنة صنعت أجواء خاصة للحفل.

وتم خلال الحفل إعلان أسماء لجنة تحكيم المهرجان والتي جاءت مكونة من رئيس اللجنة المخرج باسل الخطيب وعضوية كل من الفنانة رنا شميس والناقد والسيناريست سامر اسماعيل والإعلامية المصرية سهير عبد القادر نائب رئيس مهرجان القاهرة السينمائي سابقاً والفنانة صفاء سلطان والفنانة نادين خوري.

كما تم خلال الحفل تكريم كل من الفنانة رنا جمول والفنان زهير رمضان نقيب الفنانين والإعلامية المصرية سهير عبد القادر والفنانة صباح جزائري ومصممة الأزياء لاريسا عبد الحميد والفنانة ندين تحسين بيك والمنتج السينمائي المصري محسن علم الدين.

وقالت الإعلامية المصرية عبد القادر “أعتبر هذا المهرجان هو عنوان التحدي والمقاومة من قبل سورية” لافتة إلى أن سورية تواجه اليوم شائعات كثيرة عبر الآلة الإعلامية المعادية للعروبة والتي يجب أن نقف في وجهها ونقاومها مؤكدة أن سورية ومصر سيبقيان بلدين عربيين قويين.

حضر حفل افتتاح المهرجان وزير السياحة بشر اليازجي ووزير التعليم العالي عاطف نداف وعدد من السفراء وممثلي البعثات الدبلوماسية في سورية وحشد من الفنانين والمخرجين والإعلاميين والمهتمين.

Siwar Deeb

سوار ديب - سوري الجنسية من مواليد دمشق 1988، أعمل كمصور صحفي و محرر من العام 2009، حاصل على اجازة في إدارة الأعمال من جامعة البعث في مدينة حمص السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *