العاكوب: جهاز تحليل مخبري متطوّر لمشفى القامشلي الوطني

 1 total views

عادت الحياة إلى جهاز تفتيت الحصيّات في مشفى القامشلي الوطني وأصبح في خدمة مرضى المحافظة والوافدين إليها من المحافظات الأخرى بشكل عام، بعد غياب استمر لأكثر من تسعة أشهر.

وأكد مدير عام الهيئة العامة لمشفى القامشلي الوطني الدكتور عمر العاكوب، أنه وبعد إبرام العقد مع الشركة الوكيلة قامت الشركة بإجراء عملية الصيانة للجهاز الذي يعتبر مكسباً طبيّاً حيوياً يُضاف إلى الخدمات الطبية الأخرى التي تقدّمها المشفى للمرضى.

كما أضاف العاكوب: إنه قد تم إدخال أحدث جهاز تحليل مخبري كيميائي آلي للعيادات الخارجية، والذي يعتبر واحداً من أجهزة التحليل المخبري المتطوّرة التسعة على مستوى القطر. وأشار العاكوب إلى أن حجم الخدمات الطبيّة التي قدمها المشفى خلال الربع الأول من العام الجاري وصلت إلى 47653 خدمة إسعافية، و10127 خدمة علاجية لمراجعي ومرضى العيادات الخارجية، في حين بلغ عدد المقبولين في المشفى 3897 مريضاً، وأجرى الطاقم الطبي في المشفى 923 عملية جراحية متنوّعة، و1013 عملية ولادة بما فيها عمليات الولادة القيصرية.

وقدّم المخبر التحليلي 39183 خدمة مخبرية في التحاليل الطبية، إضافة إلى تقديم خدمة 12551 صورة شعاعية و2076 صورة طبقي محوري، و4610 خدمات إيكو، كما تم تقديم 2149 خدمة غسيل كلية صناعية، و9 جلسات تفتيت حصيّات بعد تفعيل عمل الجهاز الآنف الذكر، و164 جلسة معالجة فيزيائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *