جامعة دمشق تكرم متفوقي الثانوية و الأساسي وعددا من ذوي الشهداء

 1 total views

كرمت جامعة دمشق بالتعاون مع فرع نقابة المعلمين بالجامعة مئة من المتفوقين في الشهادة الثانوية والتعليم الأساسي من أبناء أعضاء النقابة والهيئة التعليمية بالجامعة وعددا من ذوي الشهداء وذلك على مدرج الجامعة.

وأشار الدكتور خالد الحلبوني أمين فرع جامعة دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي أن الاحتفاء بالتفوق هو تقليد ووفاء من فرع نقابة المعلمين بالجامعة لأبناء أولئك الذين يجهدون ليتعلم أبناء الوطن كله. مؤكدا أن التفوق يجب أن يوظف لتأدية رسالة تتعدى حدود الفرد لتوضع في خدمة الجماعة.

بدوره أكد الدكتور محمد حسان الكردي رئيس جامعة دمشق أهمية تكريم المتفوقين من أبناء أعضاء الهيئة التعليمية لأنهم يشكلون مثلا للآخرين ورافدا قويا متميزا بين زملائهم. مشيرا إلى أن للتفوق مسؤوليات وواجبات ليكونوا نواة باحثين وعلماء ومفكرين يسهمون في بناء الوطن وتقدمه.

وبين الدكتور أحمد مناديلي رئيس المكتب الفرعي لنقابة المعلمين بجامعة دمشق أن النقابة سعت إلى تكريم المعلمين قبل أبنائهم لأنهم خصصوا الكثير من وقتهم وجهدهم للعناية والاهتمام بهم ووفروا لهم المناخ الملائم للوصول إلى التفوق. لافتا إلى أن الهدف الثاني للتكريم مكافأة المتفوق على جهده وتشجيع الآخرين على المنافسة.

كما ألقيت في الحفل كلمة المتفوقين التي أكدت أن تكريم الطلبة حافز على مواصلتهم العمل للارتقاء بمستوياتهم الأكاديمية.

حضر التكريم وزير التعليم العالي الدكتور عاطف النداف وفعاليات حزبية ورسمية ا وحشد من أهالي المكرمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *