محافظ اللاذقية يتفقّد أهالي كفريا والفوعة المقيمين في مجمع الرسول الأعظم

تفقد محافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم أهالي كفريا والفوعة المقيمين في مجمع الرسول الأعظم بمدينة اللاذقية بعد أن وفرت المحافظة بالتعاون مع مختلف الجهات المعنية فيها المستلزمات الأساسية لاستقبالهم.

وقال المحافظ: إن جميع الجهات المعنية في المحافظة استنفرت كل طاقاتها لتقديم جميع الخدمات اللازمة للأهالي القادمين من البلدتين المحاصرتين بما يسهم في التخفيف من المعاناة التي تكبدوها خلال حصار التنظيمات الإرهابية لهم.

من جهته أعرب مدير مجمع الرسول الأعظم الشيخ أيمن زيتون عن الترحيب بأهالي البلدتين الذين عانوا من حصار ظالم وصمدوا أمام الاعتداءات الإرهابية المتواصلة ليكونوا مضرب المثل في البطولة والتضحية، مبينا أن جميع فعاليات المحافظة متعاونة لتقديم الخدمات الأولية اللازمة لأهالي البلدتين.

بدورها سعاد طالب احدى الواصلات الى اللاذقية مع ابنها البالغ من العمر 14 عاما لفتت إلى أن أهالي البلدتين عانوا من واقع وحصار مؤلم طوال اكثر من سنتين في ظل استهداف الإرهابيين للبلدتين بشكل مستمر وانعدام الظروف الصحية والتعليم، معربة عن أملها بأن يتاح لباقي أهالي البلدتين الخروج من الحصار المطبق عليهم.

وكان وصلت إلى مدينة اللاذقية 12 حافلة تقل نحو 650 شخصا من أهالي بلدتي الفوعة وكفريا قادمين من مركز الإقامة المؤقتة في جبرين بريف حلب كما وصل في 18 من الشهر الجاري نحو 500 شخص من أهالي البلدتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *