دعوة منتجي المحاصيل “الزيتية” لاستباق موجات الحر الصيفية

دعا مدير الثروة النباتية في الهيئة العامة لإدارة وتطوير الغاب بحماة المزارعين الى الإسراع بزراعة المحاصيل الزيتية “عباد الشمس وفول الصويا والفول السوداني” تفادياً لموجات الحر الشديدة صيفاً وإتاحة أطول فترة ممكنة للإنبات والإزهار وبالتالي نضوج المحصول بشكل جيد.‏

وأوضح المهندس “وفيق زروف” في تصريح له اليوم أن المساحات المزروعة بالمحاصيل الزيتية في الأراضي الواقعة تحت إشراف عمل الهيئة منذ بداية عمليات الزراعة وحتى تاريخه وصلت إلى650 هكتاراً من أصل الخطة المقررة والبالغة 915 هكتاراً.

ولفت إلى أن مزارعي منطقة الغاب يولون المحاصيل الزيتية أهمية كبرى كونها تدر أرباحاً مادية عليهم نتيجة ارتفاع أسعارها بشكل ملحوظ خلال السنوات الماضية كما أن دورة إنتاجها قصيرة نسبياً تتراوح بين 4 و6 أشهر إضافة إلى توافر مستلزمات الإنتاج.

وتتركز مناطق زراعة المحاصيل الزيتية في قرى وبلدات جب رملة ومحردة والتريمسة وتل ملح وشطحة.‏

من جهة ثانية كافحت مديرية زراعة حماة 300 هكتار من الأراضي الزراعية المصابة بحشرة السونة التي تصيب محصول القمح وتؤدي إلى انخفاض وزن الحبة والقدرة الإنباتية للحبوب المصابة.

وبين رئيس دائرة الوقاية في مديرية الزراعة المهندس محمود العبد الله في تصريح مماثل أن عمليات المكافحة بدأت خلال آذار الماضي وتركزت في مناطق “الشيحة وتيزين والربيعة وكفربهم بريف حماة” موضحا أن الدائرة توزع المبيدات اللازمة للمكافحة على الفلاحين من خلال الوحدات الإرشادية والدوائر الزراعية فور وصول الحشرة إلى العتبة الاقتصادية وبعد الكشف الحسي من قبل كوادر الدوائر والوحدات الإرشادية

ودعا الفلاحين إلى مراقبة الآفات الزراعية وإبلاغ الوحدات الإرشادية عن انتشارها وأماكن وجودها لمكافحتها وفق أفضل الأساليب الزراعية المتبعة.

وتتغذى حشرة السونة الكاملة على الأوراق والسوق بامتصاص عصارتها النباتية كما تتغذى الحشرات الكاملة الناتجة عنها على السنابل

 1 total views

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *