منظمة حظر الأسلحة الكيميائية: سنرسل خبراء لخان شيخون

أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية استعدادها لإرسال خبراء إلى خان شيخون بريف إدلب مشيرة إلى أنها لم تتمكن بعد من تحديد الجهة المسؤولة عن مزاعم استخدام السلاح الكيميائي هناك.

ونقلت وكالة ” تاس” عن أحمد أوزومجو مدير عام المنظمة قوله للصحفيين في لاهاي اليوم : إن “المنظمة مستعدة لإرسال خبرائها إلى خان شيخون ” مضيفا..” الفريق أصبح جاهزا للتوجه إلى خان شيخون ولدينا متطوعون “.

وكانت أغلبية أعضاء منظمة حظر انتشار الاسلحة الكيميائية رفضت الاسبوع المنصرم اقتراحا تقدمت به روسيا وايران لتشكيل فريق جديد للتحقيق فيي مزاعم استخدام السلاح الكيميائي فى خان شيخون بريف إدلب ولزيارة مطار الشعيرات الذي اعتدت عليه الولايات المتحدة والتحقق من مزاعمها بتخزين أسلحة كيميائية فيه.

وأقر أوزومجو بأن المشكلة التي تعرقل إرسال الفريق تتعلق بكون هذه المنطقة تقع في ريف إدلب وتخضع لسيطرة “مختلف فصائل المعارضة” مشددا على ضرورة التوصل إلى ” تفاهمات” مع تلك الفصائل قبل إرسال الخبراء.

وكان مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين نفى بشكل قاطع في الرابع من الشهر الجاري قيام الحكومة السورية باستخدام الغازات السامة في خان شيخون أو في أي مدينة أو قرية سورية أخرى وأكد أن الجيش العربي السوري ليس لديه أى نوع من الاسلحة الكيميائية ولم يستخدمها سابقا ولن يستخدمها لاحقا ولا يسعى الى حيازتها أصلا كما ثبت أن الجيش العربي السوري لم يستخدم مثل هذه الاسلحة فى أصعب المعارك التي خاضها ضد التنظيمات الارهابية.

إلى ذلك قالت وزارة الخارجية الروسية: “موسكو تأمل أن يتمكن خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية من الوصول إلى خان شيخون في أسرع وقت”.

Siwar Deeb

سوار ديب - سوري الجنسية من مواليد دمشق 1988، أعمل كمصور صحفي و محرر من العام 2009، حاصل على اجازة في إدارة الأعمال من جامعة البعث في مدينة حمص السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *