شرطة النظام التركي تستخدم العنف لتفريق متظاهرين بمناسبة عيد العمال العالمي

 2 total views

شهدت العديد من المدن التركية وأهمها اسطنبول وأنقرة وازمير وانطاليا واسكي شهير وديار بكر مظاهرات كبيرة بمناسبة عيد العمال العالمي شارك فيها مئات الآلاف الذين هتفوا ضد ديكتاتورية النظام التركي.

واستخدمت شرطة النظام التركي الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين كانوا يحاولون الوصول إلى ساحة تقسيم وسط اسطنبول رافعين لافتات تحمل شعارات مثل “يحيا الأول من أيار” و”لا للديكتاتور”.

وحمل المتظاهرون لافتات ضد رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان وحكومة حزب العدالة والتنمية بينما طالب المتحدثون باسم النقابات العمالية والأحزاب والمنظمات الشعبية بإعادة عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية مجددين اتهامهم للجنة العليا للانتخابات بتزوير الاستفتاء بهدف إقامة نظام ديكتاتوري فاشي خطير يهدد مستقبل تركيا بالكامل.

كما رفع المتظاهرون لافتات ناشدوا فيها الشعب التركي التصدي لسياسات أردوغان الخطيرة داخليا وخارجيا مؤكدين على ضرورة توحيد قوى المعارضة كوسيلة وحيدة تضمن منع أردوغان من تنفيذ مشاريعه ومخططاته الخطيرة وأهمها إقامة نظام رجعي متخلف.

يشار إلى أن أردوغان استغل محاولة الانقلاب التي شهدتها تركيا في تموز الماضي لاعتقال وإقالة عشرات الآلاف من ضباط وعناصر الجيش والشرطة والأكاديميين وأساتذة الجامعات والقضاة والموظفين والمدرسين ورجال الأعمال والصناعيين كما أغلق عشرات الوسائل الإعلامية المعارضة له وصولا إلى إعلان فرض حالة الطوارئ تماشيا مع سياساته القمعية التي باتت تهدد مختلف مكونات الشعب التركي ولا سيما المعارضة منها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *