مسرحية ” اختطاف” تعيد للمسرح ألقه في حمض

عرض على مسرح دار الثقافة بحمص مسرحية ” اختطاف ” للفنان والمخرج ” أيمن زيدان ” المقتبسة عن نص للكاتب الايطالي داريو فو.

وتدور أحداث المسرحية حول اختطاف رجل أعمال ايطالي يدعى ” أجيلي” وتورط أحد عماله أنطونيو باختطافه وما يدور من أحداث وملابسات للقضية وصراع بين الطبقات ينتهي بانتصار الطبقة البرجوازية التي تتحكم بالاقتصاد والسلطة معا.

وأشار محافظ حمص طلال البرازي عقب حضوره المسرحية الى أن المسرح يعود ليتألق مجددا في خشبة دار الثقافة بحمص من خلال مثل هذه العروض التي تعيد للذاكرة تاريخ حمص الثقافي ما قبل الازمة وجمهور حمص المتذوق دائما للفن الراقي والابداع.

بدوره لفت الممثل لجين اسماعيل صاحب دور انطونيو إلى ضرورة إعادة إحياء المسرح مجددا كشكل من أشكال التعبير الثقافي ووسيلة من وسائل الإيصال والتواصل ومعالجة قضايا المجتمع المختلفة. منوها بتفاعل جمهور حمص اللافت وانسجامه مع الاحداث.

من جهتها تحدثت الممثلة لوريس قزق عن شخصيتها في المسرحية والمتمثلة بزوجة انطونيو روزا المرأة الشعبية البسيطة العفوية التي تقع بأكثر من مطب بسبب سذاجتها. مبينة أن المسرحية تحمل رسائل عديدة أهمها سيطرة الطبقة البرجوازية التي تهيمن في الواقع على كل شيء.

ولفت عدد من الحضور إلى المستوى الفني العالي للممثلين والإخراج المبدع للعرض الذي استطاع أن يحقق عنصر الجذب والمتعة بشكل كبير. معربين عن أملهم في تكرار مثل هذه الأعمال المسرحية لما لها من دور مهم في إحياء الواقع الثقافي بحمص ورفده بالمزيد من الاعمال الرائدة.

يذكر أن العرض من إنتاج وزارة الثقافة ” مديرية المسارح والموسيقا” وساعد في الإخراج الفنانان خوشناف ظاظا وحسن دوبا ومثل الادوار كل من لجين إسماعيل ولوريس قزق ونجاح مختار وتوليب حموده وأنطوان شهيد وخوشناف ظاظا ونفذ الإضاءة عماد حنوش والصوت إياد عبد المجيد وصمم الإعلان هاني جبور ومكياج خولة الونوس.

وستعاد المسرحية عند السادسة من مساء اليوم نظرا لنجاحها وللإقبال الكبير من قبل جمهور حمص على حضورها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *