انتهاء صيانة محطة مياه “الخفسة” بحلب نهاية أيار الجاري

بحث وزير الموارد المائية المهندس نبيل الحسن ومحافظ حلب حسين دياب اليوم مع المعنيين بالمحافظة الواقع المائي ومراحل إنجاز المشاريع المائية وتأهيل شبكات الصرف الصحي في المحافظة.

وبين الوزير الحسن أن استقرار الواقع المائي في المحافظة وإيصال المياه إلى كل الأحياء يشكلان أولوية عمل الوزارة والمحافظة وكل المعنيين. موضحا أن شبكات المياه ومحطات الضخ في المدينة جاهزة فنياً وتعمل بكامل طاقتها والعمل جار حالياً لإعادة تأهيل الشبكة المائية في الأحياء التي تم تطهيرها من الإرهاب لإيصال المياه إليها وذلك وفق برامج وأولويات عودة الأهالي لتلك المناطق.

وفيما يخص محطة الخفسة أكد الوزير الحسن أن المحطة تعمل بصورة جيدة ومنتظمة وانه مع نهاية الشهر الحالي سيتم الانتهاء من أعمال الصيانة. مشيراً إلى أنه سيتم خلال فترة لا تتجاوز الثمانية أشهر تزويد المحطة بتسع مجموعات توليد جديدة وبنفس الطاقة الكهربائية للمجموعات السابقة. إضافة إلى ثلاث مجموعات أخرى ستصل خلال شهر وستوضع في الخدمة فوراً ليصل عدد المجموعات المشغلة إلى خمس مولدات كهربائية وهو ما سينعكس إيجاباً على استقرار الوضع المائي.

وحول محطة الضخ في منطقة البابيري أكد الوزير الحسن أن الوزارة أعدت دراسة وخطة تدخل سريع لإعادة صيانة وتأهيل المحطة وتزويدها بالطاقة الكهربائية فور تطهير المنطقة كاملة من الإرهاب، وكذلك الأمر ينسحب على مشروع إعادة استصلاح الأراضي والتي تشكل أولوية لخطط وعمل الوزارة.

وشدد وزير الموارد المائية على ضرورة استكمال كل المشاريع المائية وشبكات الصرف الصحي وإتمام عملية ربط الآبار والقساطل بالشبكة مباشرة.

من جانبه أكد محافظ حلب أهمية تسريع وتائر العمل وإنجاز كل المشاريع المائية وخطط تأهيل شبكات الصرف الصحي ضمن المدد الزمنية الموضوعة وبالمواصفات المطلوبة. داعياً الجهات المعنية إلى التنسيق التام والعمل على مدار الساعة لإعادة صيانة الشبكة المائية في الأحياء المطهرة من الإرهاب.

ولفت دياب الى أن المحافظة ستدرج جميع المشاريع ضمن مشروع إعادة الإعمار وسيتم تمويل المشاريع الصغيرة مباشرة من الميزانية المستقلة. مشيرا إلى ضرورة التنسيق والعمل بشكل متواز بين كل الجهات المعنية ومراعاة شروط ومعايير الجودة في التنفيذ والإسراع بإيصال المياه إلى الأهالي والأحياء بشكل منتظم وعادل.

بدورهم عرض عدد من المديرين المعنيين واقع العمل ومراحل إنجاز المشاريع والصعوبات التي تعترضها.

حضر الاجتماع رئيس مجلس المدينة وعدد من المديرين العامين والمعنيين بالشأن المائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *