استانا.. الدول الضامنة وقعت على المذكرة الخاصة بمناطق تخفيف التوتر

أكد وزير الخارجية الكازاخستاني خيرات عبد الرحمانوف أن المحادثات تحت رعاية الأمم المتحدة هي السبيل الوحيد لحل الأزمة في سورية ونتوقع أن تكون هناك إنجازات مهمة خلال هذه الجولة من محادثات أستانا.

وقال عبد الرحمانوف في بداية الجلسة العامة لاجتماع أستانا 4 حول سورية التي عقدت بمشاركة وفد الجمهورية العربية السورية برئاسة الدكتور بشار الجعفري والوفود الأخرى: إن “منصة أستانا أثبتت فعاليتها وأهميتها فيما يتعلق بوقف الأعمال القتالية على الأرض السورية”.

وشدد عبد الرحمانوف على أن “محادثات أستانا جزء من عملية جنيف لتسوية الأزمة في سورية وعلى جميع الأطراف توحيد الجهود المبذولة بغية تأمين النجاح لها”.

وأشار وزير الخارجية الكازاخستاني إلى أن “الدول الضامنة لاتفاق وقف الأعمال القتالية في سورية وقعت على المذكرة الخاصة بمناطق تخفيف التوتر”.

وكان وفد الجمهورية العربية السورية أجرى محادثات مع وزير خارجية كازاخستان خيرات عبد الرحمانوف قبيل انعقاد الجلسة العامة للاجتماع.

وفي وقت سابق أعلن رئيس دائرة الصحافة التابعة لوزارة الخارجية الكازاخية أنور جايناكوف أنه من المتوقع حضور جميع المشاركين في اجتماع أستانا 4 حول سورية في الجلسة العامة للاجتماع.

وقال جايناكوف في تصريح للصحفيين اليوم في أستانا “إنه وفقا للمعلومات الأولية فان الجلسة العامة لاجتماع استانا 4 التي قد يشارك فيها جميع الوفود ستعقد عند الساعة الرابعة بتوقيت استانا” الواحدة ظهرا بتوقيت دمشق.

ولم يؤكد جايناكوف أو ينفي حضور ممثلي “المعارضة المسلحة” في الجلسة العامة لكنه شدد على حضور جميع المشاركين في الاجتماع.

وبدأت قبل ظهر اليوم وفود الدول الضامنة لوقف الأعمال القتالية في سورية وهي روسيا وإيران وتركيا اجتماعا في العاصمة الكازاخية استانا في إطار اجتماع استانا الرابع حول سورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *