سورية تدين ممارسات “إسرائيل” اللإانسانية بحق الأسرى السوريين والفلسطينيين

أدانت سورية ممارسات “إسرائيل” اللإانسانية بحق الأسرى السوريين والفلسطينيين وطالبت المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان بالعمل على إنقاذ حياة هؤلاء الأسرى.

وقال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين أعلن آلاف الأسرى الفلسطينيين إضرابا مفتوحا عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي وذلك احتجاجا على الأوضاع المزرية التي يعيشونها نتيجة للممارسات العنصرية التي تقترفها سلطات الاحتلال الإسرائيلي ضدهم ورفضها لمطالبهم المشروعة.. وقد انضم الأسرى السوريون الأبطال وفي مقدمتهم المناضل صدقي المقت إلى هذا الإضراب.

وأضاف المصدر إن الجمهورية العربية السورية تدين ممارسات “إسرائيل” اللإانسانية بحق هؤلاء الأسرى الذين مضى على اعتقال بعضهم أكثر من أربعين عاما عانوا خلالها من سياسات العزل الانفرادي وإجراءات الاعتقال الإداري المخالف للقانون الدولي إضافة إلى سياسة الإهمال الطبي وغياب المعاملة الإنسانية خلال نقل هؤلاء الأسرى.. إن هذه الممارسات اللإانسانية تتناقض بشكل صارخ مع أحكام القانون الإنساني الدولي ومع أدنى معايير وحقوق الإنسان.

وتابع المصدر تطالب الجمهورية العربية السورية المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان والدول الحليفة لـ “إسرائيل” بالعمل على انقاذ حياة هؤلاء الأسرى وتلبية مطالبهم وإنهاء معاناتهم ووقف جميع الإجراءات الإسرائيلية العقابية بحقهم.

وقال المصدر في الوقت الذي تعبر فيه سورية عن دعمها التام للأسرى الفلسطينيين والسوريين ووقوفها إلى جانبهم فإنها ترى أن استمرار معاناة الأسرى الفلسطينيين هو وصمة عار في وجه الدول الغربية التي تمارس ازدواجية المعايير وتتبع سياسة الصمت وإغماض العين إزاء الجرائم التي ترتكبها “إسرائيل” بحق الأسرى العرب في سجونها.

وختم المصدر تصريحه بالقول إن الحل الحقيقي لمعاناة هؤلاء الأسرى يكمن في الضغط الدولي على “إسرائيل” لإطلاق سراحهم فورا لأنهم يمثلون قضية تحرر عادلة ونضالا لا يستكين من أجل إنجاز الحقوق التاريخية والمشروعة للشعب العربي الفلسطيني والمتمثلة في حق العودة وتقرير المصير وإنشاء الدولة الفلسطينية على الأرض الفلسطينية وعاصمتها القدس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *