البنتاغون: إرسال آلاف الجنود الأمريكيين إلى أفغانستان

أعلن مسؤولون أميركيون أن وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” ستطلب من البيت الأبيض الأسبوع المقبل إرسال آلاف الجنود الأميركيين الإضافيين إلى أفغانستان.

ونقلت وكالة فرانس برس عن قادة عسكريين أميركيين قولهم أمس: إنهم بحاجة إلى تعزيز الأعداد على الأرض “لمساندة القوات الأفغانية بشكل أفضل والمساعدة في استعادة الأراضي من طالبان”.

وذكرت وسائل إعلام أميركية أن البنتاغون سيطلب ما بين ثلاثة آلاف إلى خمسة آلاف جندي إضافيين”مكلفين تقديم المشورة وتدريب الجيش والشرطة الأفغانيين”.

يشار إلى أن عدد الجنود الأميركيين الموجودين في أفغانستان يبلغ حاليا نحو8400 جندي يضاف إليهم خمسة آلاف جندي من حلفاء حلف شمال الأطلسي.

وقالت مساعدة وزير الدفاع للعمليات الخاصة تيريزا ويلان خلال جلسة استماع للجنة الخدمات المسلحة في مجلس الشيوخ إن”الهدف هو تجاوز الجمود وإيضاح أن أفغانستان شريك مهم جدا للولايات المتحدة في منطقة صعبة للغاية”.

يشار إلى أن الجيش الأمريكي ألقى في الـ 13 من نيسان الماضي أكبر قنبلة غير نووية أطلق عليها اسم “أم القنابل” على أفغانستان بينما وصف الرئيس الأفغاني الأمر بأنه انتهاك صارخ للسيادة الوطنية والبيئة في أفغانستان مؤكدا أن هذا الهجوم ليس حربا على الإرهاب لكنه ذريعة لأن تحول أمريكا الأراضي الافغانية إلى ساحة لاختبار أسلحة الدمار الشامل الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *