اصابة عدد من الأسرى السوريين والفلسطينيين بحالات اغماء في سجون الاحتلال الاسرائيلي

أصيب عدد من الأسرى السوريين والفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي المضربين عن الطعام لليوم السابع والعشرين على التوالي بحالات إغماء.

وذكرت اللجنة الفلسطينية الإعلامية أن حالات إغماء متكررة تحدث للأسرى في سجن “نفحة”.

وقالت اللجنة في بيان لها اليوم.. إن “محامي نادي الأسير تمكن من زيارة أسيرين اثنين مضربين وعلم منهما أن الأوضاع الصحية للأسرى المضربين تزداد خطورة مع مرور الوقت والنقص في الوزن ومع ذلك تقوم إدارة السجن بالإمعان في إجراءات التنكيل بحقهم”.

وأشار البيان إلى أن 90 بالمئة من الأسرى المضربين في سجن نفحة وصلت أوضاعهم الصحية إلى مرحلة خطرة وما تقوم به إدارة السجن في حالات الإغماء هو نقل الأسير إلى ما يسمى “المستشفى الميداني” وهناك لا يتلقى السجناء أي نوع من العلاج.

يذكر أن المئات من الأسرى السوريين والفلسطينيين بدؤوا إضرابا عن الطعام فى ال17 من نيسان الماضى للمطالبة بتحقيق عدد من المطالب الأساسية التى تحرمهم إدارة سجون الاحتلال منها ومن أبرزها إنهاء سياسة الاعتقال الإدارى وإنهاء سياسة العزل الانفرادى والسماح بزيارات الأهالي وأنهاء سياسة الأهمال الطبي وغير ذلك من المطالب الأساسية المشروعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *