المازوت للحصادات و مركز جبرين لاستلام الحبوب من ريف حلب

ناقشت اللجنة الزراعية الفرعية لتسويق الحبوب في حلب خلال اجتماعها اليوم الإجراءات المتخذة لتسويق موسم الحبوب وخطوات استلامه في مراكز التسويق التي تم تجهيزها بالمحافظة للعام الحالي.
وقررت اللجنة تأمين مادة المازوت اللازمة للحصادات واعتماد مركز جبرين لاستلام الحبوب من باقي الأرياف وتأمين صهاريج مياه وسيارات إطفاء لمراكز التسويق ومنع نقل الحبوب لغير الأماكن المخصصة أو تهريبها وتوفير الأكياس اللازمة لعملية التسويق.
وأكد محافظ حلب حسين دياب ضرورة تأمين كل مستلزمات تسويق الحبوب والقيام بكل ما يلزم لتسويق أكبر كمية من المحاصيل للمراكز المعتمدة وتذليل الصعوبات أمام المزارعين داعيا جميع الجهات المعنية بالقطاع الزراعي إلى التعاون لإنجاح عملية التسويق
ودعا معاون وزير الزراعة والإصلاح الزراعي الدكتور لؤي اصلان إلى تعزيز دور غرفة زراعة حلب في التواصل مع الفلاحين وتحديد أجور حصاد الموسم والعمل على تسليم الأقماح والشعير لمؤسسة الحبوب حصرا بالتعاون مع الروابط الفلاحية وتذليل الصعوبات التي تعيق عملية نقل المحصول وتسليمه.
واستعرضت اللجنة المذكرة المقدمة من مديرية الزراعة حول واقع موسم الحبوب حيث بين مدير زراعة حلب المهندس نبيه مراد أن الكميات المقدر إنتاجها من القمح على مستوى المحافظة تبلغ نحو 345 ألف طن والشعير 203 آلاف طن بينما يتوقع تسليم 42 ألف طن من القمح وتسويقها لمراكز الحبوب بالمحافظة.
حضر الاجتماع اللواء عصام الشلي قائد شرطة المحافظة واوريا حاج أاحمد عضو قيادة فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *