مجلس محافظة حلب يطالب بتوفير وتسريع انجاز الخدمات الاساسية للمناطق المحررة

تمحورت مداخلات أعضاء مجلس محافظة حلب حول ضرورة الإسراع بتوفير الخدمات الأساسية من كهرباء ومياه وصيانة شبكات الصرف الصحي والهاتف وترميم المدارس في أحياء ومناطق المحافظة المحررة من رجس الإرهاب في المدينة والريف.
وطالب أعضاء المجلس خلال انعقاد جلسته العادية اليوم بتأمين مادتي الخبز والمحروقات وإيجاد حلول سريعة لمشكلة عدادات المياه والكهرباء وإعادة النظر بتسعيرة باصات النقل إلى مناطق الريف وتحسين الواقع الخدمي لأحياء الأنصاري والسكري وإزالة الأنقاض وزيادة عدد آليات مجلس المدينة ومراقبة عمل الأمبيرات وضبط أسعارها وفق قرار لجنة المحروقات وإعفاء المكتتبين على السكن الشبابي من الغرامات في منطقتي الأشرفية والمصرانية وتسريع وتائر إنجاز مشاريع إعادة إعمار المدينة القديمة وتبسيط إجراءات إيصال رواتب المتقاعدين في مؤسستي التأمينات الاجتماعية والبريد وإعادة العمل بنظام عدادات سيارات الأجرة.
وبين محافظ حلب حسين دياب أن جهود المحافظة مستمرة في توفير أفضل الخدمات للمواطنين ومتابعة تنفيذ المشاريع المقررة وفق الخطط الموضوعة وضمن المدد الزمنية المحددة. مشيراً إلى ضرورة التعاون والتنسيق بين كل الجهات المعنية للنهوض بالواقع الخدمي.
ودعا المحافظ إلى تفعيل دور أعضاء المجلس والتواجد في الأحياء والتواصل مع الأهالي لحل المشكلات وتلافي التقصير بما يتعلق بالجانب الخدمي. موضحاً أن الأعمال مستمرة لتنفيذ خط كهرباء “حماة أثريا حلب” وإنجازه خلال فترة قريبة جداً ومراقبة عمل المولدات والتقيد بالتسعيرة المحددة وفرض عقوبات صارمة بحق أي مخالفة.
من جانبه أكد رئيس مجلس محافظة حلب محمد حنوش أن كل المقترحات والمداخلات ستتم متابعتها وإحالتها إلى اللجان المتخصصة والمديريات المعنية لمعالجتها واتخاذ القرارات المناسبة بما يلبي احتياجات المواطنين وتوفير أفضل الخدمات.
بدوره أوضح رئيس مجلس مدينة حلب المهندس محمد أيمن حلاق أنه وبالرغم من النقص في الكوادر البشرية وفي الآليات تواصل المديريات الخدمية عملها على مدار الساعة لإنجاز كل المهام المنوطة بها لتحسين الواقع الخدمي كما يتم التنسيق والتعاون بين كل الجهات المعنية لتحسين الواقع الخدمي في الأحياء التى تمت اعادة الأمن والاستقرار إليها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *