السالم: تأمين مياه الشرب والري مع حلول الصيف ووصول الوقود إلى مستحقيه

شدد محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم على ضرورة اتخاذ كل الإجراءات الكفيلة بتأمين مياه الشرب والري إلى كل مناطق وقرى المحافظة المستهدفة مع حلول فصل الصيف.

ودعا المحافظ خلال اجتماع أمس مع المديرين المعنيين بقطاعي المياه والكهرباء إلى التنسيق بالشكل الأمثل لتأمين الكهرباء على مدار الساعة لمحطات ضخ المياه وإخراجها من التقنين الكهربائي لمواصلة عملية ضخ المياه، وإرواء القرى وتلبية احتياجات المواطنين والعمل على استكمال مشاريع استبدال الشبكات القديمة والتالفة وتأمين المياه للقرى التي تم تطهيرها من الإرهاب لتسهيل عودة كل الأهالي إليها.

وعرض مدير مؤسسة المياه والصرف الصحي المهندس منذر دويبة لواقع المياه في المحافظة والمشاريع التي تنفذها المؤسسة لإرواء القرى العطشى سواء في مجال استبدال الشبكات أو مد أخرى جديدة أو حفر آبار في المناطق المحتاجة كما يتم تأهيل محطة تصفية مياه سد بلوران وهي في مراحلها الأخيرة بينما تحتاج محطة تصفية سد 16 تشرين إلى تمويل لتأهيلها وهناك 5 مشاريع قيد الإنشاء لمد شبكات وتمت المباشرة بأربعة منها إضافة إلى حفر آبار في الحويز وبناء خزان أرضي وخزان عال لتأمين وارد مائي لتلك المنطقة.

بدوره أوضح مدير فرع الموارد المائية المهندس عمر كناني أن أعمال صيانة محطات ضخ مياه الري مستمرة وحاليا في مرحلة التجريب لتكون جاهزة قبل انطلاق موسم الري المقرر في الـ 21 من الشهر الجاري.

في حين بين مدير شركة الكهرباء المهندس مضر إسماعيل أنه سيتم إخراج محطة الزهراء لضخ المياه من التقنين الكهربائي غدا وخلال أسبوع سيتم إخراج محطة ضخ الشير من التقنين بينما سيتم اخراج محطتي جليلة والقبو من التقنين في غضون شهر كحد أقصى لتمكين هذه المحطات من ضخ المياه بالشكل المناسب.

من جهة ثانية شدد المحافظ خلال اجتماعه مع لجنة المحروقات الفرعية باللاذقية على ضرورة تأمين الوقود ووصوله إلى مستحقيه الحقيقيين وتوزيعه بعدالة ومساواة على محطات الوقود في المحافظة مؤكدا على ايلاء القطاع الزراعي الأهمية الأولى في مادة المازوت لجني محصول القمح ولأغراض الحراثة وتعشيب الأرض وغيرها من الأعمال الزراعية داعيا إلى تطوير آلية العمل بشكل دائم وبما يتناسب مع زيادة الاحتياجات لهذه المادة وإعادة دراسة كل الموافقات المعطاة للقطاعات الاقتصادية للحصول على مادة المازوت بشكل يؤدي إلى الوقوف على احتياجاتها الحقيقية.

وطلب المحافظ من فرع شركة سادكوب الإسراع بتفعيل خزان الوقود في كراج الفاروس لتزويد وسائط النقل العامة السرافيس المستخدمة لذلك الكراج بمادة المازوت أسوة بكراج جبلة والكراج الشرقي للاذقية لتخفيف الازدحام على محطات الوقود داخل وخارج المدينة ومنع الاحتكار والابتزاز فضلا عن ضبط عملية توزيع مادة الغاز المنزلي ومراجعة رخص مراكز التوزيع واحتياجات كل منطقة لمنع التلاعب بالمادة أو الاتجار بها ومعالجة واقع الأسطوانات القديمة المكدسة لدى سادكوب.

بدوره أوضح مدير فرع سادكوب المهندس حسن بغداد أن خزان الوقود في كراج الفاروس سيتم وضعه في الخدمة في غضون أيام بعد تأمين مولدة كهربائية له.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *