الجبهة الأوروبية للتضامن مع سورية تدين انتهاكات واشنطن المتكررة

أكدت الجبهة الأوروبية للتضامن مع سورية أن الاعتداءات الأمريكية المتكررة على الأراضي السورية تشكل انتهاكا صارخا لسيادة الدول واستقلالها وخرقا فاضحا لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي.

وأوضحت الجبهة في بيان لها أمس أن التدخل الأمريكي السافر والهمجية في التعامل التي تتبعها الولايات المتحدة تجاه سورية دليل يؤكد تواطؤها المطلق وتحالفها مع التنظيمات الإرهابية المسلحة وخاصة بعد الهزائم المتتالية التي منيت بها هذه التنظيمات الإجرامية على يد الجيش العربي السوري وحلفائه.

ولفت البيان إلى أن الأعمال الإجرامية التي يقوم بها ما يسمى “التحالف الدولي” الذي تقوده امريكا ضد المدنيين إنما هي محاولة فاشلة لرفع معنويات التنظيمات الإرهابية المرتزقة التي أنشأتها ودعمتها لتكون في خدمة مصالحها القذرة.

وطالبت الجبهة الأوروبية في ختام بيانها الإدارة الأمريكية بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول المستقلة ذات السيادة والتوقف عن دعم الإرهاب ورفع العقوبات الاقتصادية المسيسة المفروضة قسريا على الشعب السوري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *