برلين ترفض طلب أردوغان إلقاء خطاب أمام الأتراك في ألمانيا

رفضت برلين طلب رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان إلقاء خطاب أمام مواطنين أتراك في ألمانيا على هامش قمة مجموعة العشرين الأسبوع المقبل في خطوة من شأنها زيادة حدة التوتر القائم بين الجانبين.

وتمر العلاقات بين النظام التركي وألمانيا بفترة توتر منذ أشهر ولا سيما بعد أن منعت ألمانيا تنظيم تجمعات لأنصار حزب العدالة والتنمية الذي يهيمن عليه أردوغان قبل الاستفتاء على التعديلات الدستورية التي تسمح للأخير بالهيمنة على مفاصل الحكم ومؤسسات الدولة في نيسان الماضي.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن وزير خارجية ألمانيا سيغمار غابرييل قوله في بيان اليوم “تلقينا طلبا رسميا من تركيا يفيد بأن أردوغان يرغب في مخاطبة مواطنيه على هامش قمة العشرين في ألمانيا” مضيفا “قلت بصراحة إنه نظرا للوضع المتوتر مع تركيا فلن تكون هذه الكلمة مناسبة”.

وتابع الوزير الألماني “قلت قبل أسابيع لنظيري التركي إننا لا نعتبر الأمر فكرة جيدة” مشيرا إلى توافق الائتلاف الحكومي في ألمانيا بشأن هذا الموقف.

واعتبر غابرييل ان ألمانيا لا يمكنها ضمان الأمن خلال مثل هذا التجمع في حين ستنشر قوات أمنية مكثفة لضمان أمن قمة العشرين في السابع والثامن من الشهر المقبل في هامبورغ حيث يتوقع تنظيم تظاهرات مناهضة لمجموعة العشرين يشارك فيها أكثر من مئة ألف شخص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *