تكريم مهندسين قدامى وطلاب”هندسة” من أبناء الشهداء باللاذقية

بمناسبة عيد المهندس العربي كرم فرع نقابة المهندسين باللاذقية اليوم مجموعة من المهندسين القدامى من أعضاء النقابة ومجموعة من الطلاب أبناء الشهداء الدارسين في الكليات الهندسية بمختلف الاختصاصات تقديرا لدورهم في إعمار البلاد وتحفيزا للجيل الشاب ليتولى مسؤولياته في عملية إعادة وبناء الوطن.
وأكد محافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم في كلمته خلال التكريم أن المهندسين السوريين أثبتوا حضورهم بكل اختصاصاتهم قبل وخلال الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية “فكانوا مثالا للوفاء والوطنية وسخروا خبراتهم لما فيه خير الوطن والمواطنين في مختلف المجالات العلمية والمجتمعية والإنسانية”.
ولفت رئيس فرع النقابة الدكتور عمار الأسد إلى أن أبناء الشهداء من طلاب كليات الهندسة سيبقون دائما وأبدا محط ثقة سورية وأملها القادم وسيتابعون مسيرة ذويهم ليكونوا جنود الوطن بالقلم والبندقية مبينا أن فرع النقابة سيعزز التواصل مع شريحة الطلاب في الكليات الهندسية من خلال زيارات قادمة لكلياتهم ليقف على حاجاتهم من دورات وورشات عمل ليقوم بتقديم كل ما يلزم لهم في هذا المجال الى جانب تخصيص أبناء الشهداء منهم ببطاقات مجانية لباصات النقل الداخلي لتسهيل أمور تنقلهم من وإلى كلياتهم.
وأكد رئيس المكتب الاقتصادي الفرعي بجامعة تشرين هيثم جبيلي ضرورة الوفاء والإخلاص لدم الشهداء الذين سيبقون راسخين في عقول وضمائر الشعب السوري المستمر بنضاله ومقاومته لأشرس هجمة إرهابية يتعرض لها وذلك بالعلم والعمل والإخلاص للوطن والانتماء له.
وأكد الطالب سومر رشو في كلمة أبناء الشهداء المكرمين أن الطلاب مستمرون بالسير على نهج آبائهم معاهدين الوطن على التضحية بالغالي والنفيس فداء له.
كما عبر المهندسون القدامى المكرمون عن عميق امتنانهم لتقدير نقابتهم لمسيرتهم الطويلة في العمل لبناء سورية حيث قال المهندس المدني آصف ديوب: الجميع سعيد بتكريمه بعد عشرات السنين من العمل الدؤوب والإنتاج المخلص، معبرا عن أمله بالمهندسين الجدد الذين سيكونون بلا شك مثالا للمهندس المعطاء المحب لوطنه وشعبه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *