«تحالف واشنطن» يعترف بوقوع ضحايا مدنيين بغاراته المزعومة ضد “داعش”

أقر تحالف واشنطن المزعوم ضد تنظيم داعش الإرهابي مجددا اليوم بأن الغارات التي ينفذها في سورية والعراق تؤدي إلى سقوط ضحايا في صفوف المدنيين.

وتزعم واشنطن التي أسست تحالفا خارج الشرعية الدولية ودون موافقة مجلس الأمن منذ آب 2014 بأنها تحارب الإرهاب الدولي في سورية في حين تؤكد العديد من الوقائع أنها تعتدي على البنية التحتية لتدميرها وترتكب المجازر بحق المدنيين.

ونقلت وسائل إعلام عن القيادة المركزية لعمليات قوات تحالف واشنطن قولها في بيان اليوم إنه “خلال الفترة من أب 2014 إلى أيار 2017 بلغ العدد المحتمل للضحايا بين المدنيين 727 شخصا وبلغ العدد الموثق للضحايا من المدنيين 145 شخصا”.

يشار إلى أن تحالف واشنطن أقر الشهر الماضي بأن ما لا يقل عن 484 مدنيا قتلوا جراء الضربات التي نفذها في سورية والعراق منذ عام 2014 ما يؤكد تخبط التحالف ومحاولته الواضحة لإخفاء الأرقام الحقيقية لأعداد الضحايا المدنيين الذين يسقطون في غاراته.

ويؤكد مراقبون أن مزاعم تحالف واشنطن حول عدد الضحايا المدنيين لغاراته بعيدة عن الواقع وأن عددهم يفوق بكثير ما يعترف به التحالف حيث وثقت جماعة ايروورز للمراقبة مؤخرا مقتل 2358 مدنيا على الأقل في ضربات جوية للتحالف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *