وزير النقل بجولة تفقدية على مطار دمشق الدولي

تفقد وزير النقل المهندس علي حمود خلال جولة مفاجئة اليوم إلى مطار دمشق الدولي واقع التحضيرات التي تقوم بها الوزارة لاستقبال الوفود المشاركة بمعرض دمشق الدولي في دورته الـ59.

واطلع الوزير حمود على الأعمال المنجزة كما التقى الإداريين والفنيين داخل أقسام المطار والمواطنين داخل صالتي القدوم والمغادرة واستمع إلى ملاحظاتهم وأوعز بضرورة استكمال جميع التجهيزات اللائقة والالتزام بالفترة الزمنية المحددة لإنجاز الأعمال.

كما استمع الوزير حمود من المسافرين داخل الطائرة إيرباص 340 إلى انطباعاتهم حول مستوى الخدمات المقدمة من مؤسستي السورية للطيران والطيران المدني والتقى كادر الركب الطائر على متن الطائرة في رحلتها المغادرة إلى الشارقة.

وقال وزير النقل في تصريح صحفي إن الزيارة “تأتي بالتزامن مع التحضير لإقامة معرض دمشق الدولي للوقوف عند أبرز الإشكاليات الموجودة في صالة المطار وجميع المواقع والتأكد من جهوزيتها لاستقبال الضيوف المشاركين والمدعوين الى معرض دمشق الدولي” مشيراً إلى وضع مهل زمنية محددة لمعالجة الملاحظات التي تكررت وإنجاز الأعمال ضمن الوقت المحدد.

وأضاف الوزير حمود إن ورشات العمل باشرت بإنجاز الصيانة اللازمة للطريق الواصل إلى مدينة المعارض ومطار دمشق الدولي ووضع جميع علامات السلامة المرورية من شاخصات وعواكس ومحددات جوانب كما سيتم إجراء عملية دهان للطريق بشكل كامل.

كما قام وزير النقل بجولة داخل مدينة المعارض برفقة مدير عام مؤسسة المعارض والأسواق الدولية فارس الكرتلي اطلع خلالها على جناح الوزارة المخصص داخل المدينة.

وقال الوزير حمود إن هناك “اهتماماً حكومياً لإنجاح تظاهرة إقامة معرض دمشق الدولي بعد توقف لعدة سنوات” لافتاً إلى وجود إقبال كبير للمشاركة في المعرض منوها بجهود العاملين في مدينة المعارض للتحضير الجيد لاستقبال الزائرين.

بدوره لفت الكرتلي إلى أن الأمور تسير في الاتجاه الصحيح في ظل أعمال تجهيز المطار بشكل قياسي والقيام بالتخطيط الكامل لمدينة المعارض من داخلها الأمر الذي يحقق قيمة مضافة منوهاً بالمشاركة المتميزة لوزارة النقل.

ويعتبر معرض دمشق الدولي من أهم التظاهرات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية العالمية التي تميزت بها سورية منذ الخمسينيات والذي سيقام في الفترة ما بين الـ 17 و الـ26 من شهر آب القادم في مدينة المعارض الجديدة على طريق مطار دمشق الدولي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *