ابراهيم: إزالة مخالفات البناء في صحنايا والأشرفية خلال 10 أيام

شدد محافظ ريف دمشق المهندس علاء منير ابراهيم على رفع مستوى النظافة بكامل أحياء بلدتي صحنايا والأشرفية بأقصى سرعة، وإزالة جميع المخالفات خلال عشرة أيام وإلا ستتم إحالتها للقضاء المختص.

وخلال جولة أمس للاطلاع على الواقع الخدمي والمعيشي في البلدتين طلب ابراهيم من المجلس البلدي تنظيم تمديدات الشبكة الكهربائية التي تعيق تنفيذ تزفيت الشوارع وصيانة شبكة الصرف الصحي.

وجال المحافظ على حي الطول في بلدة صحنايا ولاحظ الانتشار الكبير لمخالفات البناء التي تتم إشادتها  بطريقة غير نظامية وبمواصفات مخالفة لجميع المعايير.

كما استمع من رئيس المركز الصحي في بلدة صحنايا الى شرح عن عمل المركز الذي أشار العاملون فيه إلى ارتفاع درجات الحرارة فيه بسبب محاذاته للفرن الآلي، حيث طلب المحافظ مباشرة بتزويده بمبردات لتخفيف درجات الحرارة.

وزار المحافظ المخبز الآلي في البلدة ولاحظ الازدحام الشديد على نافذة بيع الخبز واقر زيادة مخصصات الفرن من الطحين كما استمع إلى ملاحظات المواطنين وشكاواهم حيث طلب من رئيس مجلس البلدة معالجتها حسب الأنظمة.

وخلال تفقده الحديقة العامة الموجودة بجانب المجلس البلدي طلب المحافظ من المجلس إجراء صيانة عامة وإعادة تأهيل للحديقة ووضعها بالخدمة خلال شهر وتعيين حراس للحدائق على أن يكون قسم منهم من أسر الشهداء وتسوية واقع الكهرباء في بعض المباني التي تعاني من مشاكل إدارية وفنية في واقعها الكهربائي.

وفي بلدة أشرفية صحنايا استمع ابراهيم إلى شكاوى المواطنين وتابع واقع النظافة ومخالفات البناء والحدائق العامة في حي القرية الصغيرة مشددا على ضرورة تنفيذ مشروع الحديقة العامة في القرية الصغيرة التي تتجاوز مساحتها عشرة دونمات وتعبيد وتزفيت جميع شوارع الحي مع الحفاظ على الطابع العمراني المتميز له دون تشويهه بأبنية عشوائية مخالفة لجميع المعايير والمواصفات.

واطلع المحافظ من رئيس مركز الشهيد رأفت هناوي الصحي في الأشرفية على آليات العمل والخدمات الطبية التي يقدمها للمواطنين وطلب من مديرية الصحة تأمين الاحتياجات اللازمة له مشيرا إلى الواقع غير المقبول لمستوى النظافة بجانب المستوصف والشوارع المحيطة به.

وأكد ابراهيم أن شكاوي كثيرة وردت للمحافظة من المواطنين في بلدتي صحنايا والأشرفية عن المخالفات القائمة وتردي الخدمات والنظافة وترهل الشوارع والحدائق والفرن ما تطلب القيام بجولة مفاجئة لهاتين البلدتين، مؤكدا أنه سيقوم بزيارات مماثلة أخرى للاطلاع على الواقع الحقيقي وكيفية العمل وما تم انجازه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *