إجراءات رادعة لضبط المركبات غير الملتزمة بالعمل على خط دمشق – القنيطرة

وافقت لجنة نقل الركاب في محافظة القنيطرة خلال اجتماعها اليوم على عدم تعبئة مادة المازوت لأصحاب السيارات غير الملتزمة بالعمل وإلغاء جميع الموافقات القديمة المتعلقة بمنح المازوت للمركبات العامة التي تنقل مبيت العاملين في مديريات المحافظة.

كما تمت الموافقة على الزام مراقب خط دمشق -القنيطرة في كراج انطلاق السومرية بالدوام حتى الساعة السادسة مساء ومخاطبة محافظتي دمشق وريفها بموافاة فرع المرور ومديرية نقل القنيطرة بتقرير عن حالة ووضع مركبات نقل الركاب المسجلة في المديرية والعاملة في المجال الاداري وسحب ترخيص شركة الجولان للنقل وتسوية اوضاعها في مديرية نقل القنيطرة بعد توقفها عن العمل منذ العام 2005.

وشدد محافظ القنيطرة أحمد شيخ عبد القادر على ضبط حركة السير على خط القنيطرة-دمشق وبالعكس لتأمين تنقل الركاب وضبط توزيع كميات المازوت على السائقين وضمان وصولها الى مستحقيها الفعليين، مشيرا إلى أن المحافظة تقوم بتوزيع نحو 3600 ليتر مازوت يوميا على سائقي سرافيس خط دمشق القنيطرة بمعدل 20 ليترا للسرفيس الواحد عن كل سفرة إلى دمشق.

وأشار قائد شرطة المحافظة العميد جاسم العبد الله إلى ضرورة تقيد أصحاب وسائقي السرافيس بالأنظمة والقوانين واتخاذ العقوبات التي نص عليها قانون السير لضمان تامين وسائل النقل العامة للمواطنين ومراقبة التزام السائقين بالتسعيرة وخط السير.

وأوضحت عضو المكتب التنفيذي في المحافظة عن قطاع النقل المهندسة حمدة العرقاوي أنه تم تسيير سرافيس على خط الكوم مدينة البعث. اضافة إلى إعداد دراسة لحصر السرافيس العاملة فعليا على الخطوط الداخلية والخارجية.

وقدم رئيس فرع المرور بالمحافظة العقيد لبيب يوسف شرحا عن واقع المركبات مبينا وجود نحو 78 مركبة تعمل على خط القنيطرة-دمشق منها أكثر من 10 مركبات تنقل الركاب على اكثر من رحلة يوميا.

وأوضح مدير نقل القنيطرة محمد زيتون أن عدد المركبات المسجلة في المديرية 356 مركبة وسيتم العمل للوصول الى الية مشتركة وموحدة تسهم بضبط حركة مركبات النقل العام.

 

وكانت اللجنة ناقشت خلال اجتماعها الماضي معوقات العمل والسبل الكفيلة بتحسين واقع حركة السير بما ينعكس ايجابا على حركة نقل الركاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *