الأمم المتحدة: 313 ألف إصابة بالكوليرا في اليمن منذ نيسان الماضي

اعلن منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن جيمي ماكغولدريك أن أكثر من 313 ألف حالة ظهرت عليها أعراض الكوليرا في اليمن إضافة إلى تسجيل 1732 حالة وفاة يمكن أن تنسب إلى الوباء منذ ظهوره في نيسان الماضي.

وذكرت ا ف ب أن ماكغولدريك دعا عبر محادثة هاتفية المانحين الدوليين ألى زيادة مساعدتهم لمنع وباء الكوليرا المتفشي في اليمن من التسبب بمجاعة على نطاق واسع بين مئات الآلاف من اليمنيين وقال: “نحن بشكل عام نعاني من نقص التمويل.. نستدين من هنا لندفع هناك” .

وأضاف :إن “على المانحين ترجمة تعهداتهم إلى أفعال عبر وضع المال على الطاولة” مشيرا إلى أن نسبة كبيرة من 1ر1 مليار دولار من المساعدات التي تعهدت بها الحكومات المانحة في نيسان الماضي للتعامل مع الحاجات الانسانية في اليمن تنتظر تسديدها.

وأقر أن الأمم المتحدة أساءت تقدير انتشار الكوليرا في اليمن مؤكدا إيقاف برنامج للتلقيح بعد أن تجاوزه الانتشار السريع للوباء.

وكانت اللجنة الدولية للصليب الاحمر أعلنت أمس أن وباء الكوليرا المنتشر في اليمن خلف أكثر من 300 ألف إصابة مشتبه بها وأودى بحياة 1600 شخص.

يشار إلى أن العدوان الذي يشنه نظام بني سعود على اليمن منذ اكثر من عامين أدى إلى انهيار في البنية التحتية لليمن بسبب استهداف المرافق الصحية ما أدى إلى تفشي الكوليرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *