برلمانيون أتراك: مشروع أردوغان استبدادي ويهدف للقضاء على الديمقراطية

أكد أعضاء البرلمان التركي عن حزبي الشعوب الديمقراطي والشعب الجمهوري أن مشروع النظام الداخلي الجديد للبرلمان الذي اتفق عليه حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا مع حزب الحركة القومية وتجري مناقشته حالياً هو امتداد لنظام رجب طيب أردوغان ومحاولته للقضاء على أي نوع من أنواع المعارضة حتى داخل البرلمان الذي يمثل إرادة الشعب التركي.

وخلال جلسة البرلمان، وعبر أعضاء الحزبين المتحدثين عن قلقهم من هذا الأسلوب وقالوا أنه “جزء من النظام الاستبدادي الذي يسعى أردوغان لفرضه على تركيا عموما في محاولة منه للقضاء على الديمقراطية نهائياً”.

ومن المتوقع أن يتم التصويت على النظام الداخلي الجديد نهاية الأسبوع حيث يملك حزب العدالة والتنمية والحركة القومية ما يكفي من المقاعد لتغييره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *