آثار سورية في لوحات من السجاد اليدوي بمعرض دمشق الدولي

كشف مدير التنمية الريفية في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بهاء الخوري عن التحضيرات لعرض نماذج من السجاد اليدوي على هيئة لوحات تتضمن صورا عن آثار سورية من مختلف المناطق وذلك في جناح الوزارة بالدورة الـ 59 لمعرض دمشق الدولي، مشيرا إلى أن اختيار السجاد اليدوي للعرض كونه من الحرف التقليدية اليدوية القديمة التي اشتهرت بها سورية وأبدع فيها صناع وحرفيون منذ القديم.

وأشار الخوري أنه تم تخصيص الوزارة بجناح في المعرض مساحته 700 متر مربع حيث سيتضمن الجناح منتجات وحدات الصناعات الريفية والجمعيات الأهلية التي لديها مشاريع ومشاغل إنتاجية، وكلفت مبادرة أهل الشام التي تضم مجموعة كبيرة من الجمعيات الأهلية كجهة منسقة بالتحضير والتجهيز للجناح في المعرض بإشراف الوزارة.

وبين الخوري أن مشاركة الوزارة تتضمن منتجات الصناعات الريفية المتمثلة بطيف واسع من أنواع السجاد اليدوي وأشهر الصناعات الريفية اليدوية كالعسل والصابون، لافتا إلى أنه ستتم الاستفادة من منتجات مشاغل الجمعيات الأهلية التي تقدم الدعم للنساء المعيلات للأسر.

وأشار الخوري إلى أن الوزارة تعمل على احتضان ودعم عمل القطاع الأهلي والترويج لمنتجاته وتسويقها والتعريف بمدى مساهمته في تحقيق التعافي وإعادة دورة الحياة للمجتمع ودعم سبل معيشة الاسر المتضررة جراء الإرهاب.

ولفت الخوري إلى أنه تم التواصل مع مديريات الشؤون بالمحافظات ووحدات الصناعات الريفية لتوسيع مشاركتها بالدورة المقبلة للمعرض وتحضير منتجاتها الجاهزة للعرض إضافة إلى تصنيع نماذج من هذه المشغولات أمام زوار المعرض بشكل حي.

واعتبر الخوري أن المعرض فرصة مهمة للتعريف بالمنتج السوري ومراحل تطوره ليقدم بشكل عصري مع المحافظة على روح الاصالة والتراث والطابع الخاص الذي تميزت به الحرف السورية.

ومن المقرر أن تنطلق فعاليات الدورة الـ 59 من معرض دمشق الدولي الذي يعتبر من أهم المظاهر السنوية الاقتصادية والثقافية والاجتماعية التي تميزت بها سورية في الـ 17 من آب القادم وتستمر حتى الـ 26 منه وذلك بعد غياب دام خمس سنوات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *