سفير أمريكي يحذر من عواقب تقليص دبلوماسيي بلاده في روسيا

وجه السفير الأمريكي السابق في روسيا مايكل ماكفول تحذيرا من تراكم الصعوبات في عملية إصدار التأشيرات للمواطنين الروس في حال تخفيض عدد الدبلوماسيين الأمريكيين في روسيا.

وكتب ماكفول في حسابه على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي: “إذا كانت هذه التخفيضات حقيقية، فيجب أن يتوقع الروس انتظار أسابيع إن لم تكن أشهر للحصول على تأشيرات للسفر إلى الولايات المتحدة”.

كما أعرب السفير الأمريكي السابق في تغريدة أخرى عن شكوكه في أن 755 دبلوماسيا أمريكيا يعملون في روسيا بالفعل.

وكان الرئيس فلاديمير بوتين قد أعلن الأحد أن موسكو لن تترك الخطوات العدائية بحقها من قبل الولايات المتحدة، من دون رد. وأوضح أن 755 دبلوماسيا أمريكيا سيضطرون إلى مغادرة روسيا، مضيفا أن هذا الإجراء حساس بالنسبة لواشنطن.

واعتبرت وزارة الخارجية الأمريكية قرار موسكو هذا «غير مبرر» وهددت باتخاذ إجراءات جوابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *