بوغدانوف يؤكد ضرورة الاتفاق بين موسكو وطهران لتسوية الأزمة في سورية

أكد الممثل الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط وبلدان أفريقيا نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف أنه يجب على موسكو وطهران الاتفاق على اتخاذ إجراءات ملموسة في إطار تسوية الأزمة في سورية .

وقال بوغدانوف خلال لقاء مع نائب وزير الخارجية الإيراني حسين جابري أنصاري اليوم في موسكو “إننا مهتمون جدا بتبادل نشط ومعمق مبني على الثقة وتبادل لوجهات النظر والتقييم والتحليل المشترك لما يجري في المنطقة والأهم في ذلك هو استكشاف التوقعات وتنسيق التدابير المحددة لمساعدة سكان هذه المنطقة وفي هذه الحالة السكان السوريون والتوصل إلى أفضل الخيارات في حل القضايا الأمنية ووقف الأعمال القتالية”.

وأشار بوغدانوف إلى أنه يخطط للتباحث مع نظيره الإيراني في جوانب أخرى من تسوية الأزمة في سورية مثل مسألة مكافحة الإرهاب وطرق التوصل إلى تسوية سياسية وحل القضايا الإنسانية.

بدوره أعلن جابري أنصاري عن الحاجة إلى فتح أفق سياسي لتسوية الأزمة في سورية من خلال القنوات الدبلوماسية وقال “من الضروري فتح أفق سياسي يمكنه تحقيق تسوية سياسية مبكرة للأزمة في سورية”.

وأضاف جابري أنصاري إن “هناك نوعين من القضايا التي تستحسن المشاورات حولهما الأول هو سرعة وعمق تلك التغييرات الجارية في الشرق الأوسط والثاني هو مستوى التعاون والتنسيق بين بلدينا على المستوى الثنائي ومتعدد الأطراف” مشيرا إلى أنه ينوي خلال زيارته لروسيا بالإضافة إلى سورية مناقشة القضية الفلسطينية أيضا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *