بيونغ يانغ: سنلقن واشنطن درساً قاسياً إذا ما اتخذت إجراءً عسكرياً ضدنا

أكدت كوريا الديمقراطية اليوم أنها ستلقن الولايات المتحدة “درساً قاسياً” إذا ما اتخذت إجراء عسكرياً ضدها.

يذكر أن شبه الجزيرة الكورية تعيش حالة من التوتر بسبب التهديدات الأمريكية المتواصلة لكوريا الديمقراطية بالتوازي مع إجراء واشنطن مناورات استفزازية مشتركة مع كوريا الجنوبية وهو ما اعتبرته بيونغ يانغ تهديدا لأمنها القومي.

وجاء في بيان لوزير خارجية كوريا الديمقراطية ري يونغ هو وزع على وسائل الإعلام على هامش قمة رابطة اسيان المنعقدة في العاصمة الفلبينية مانيلا “لن نطرح برنامجنا النووي أو الصاروخي على طاولة المفاوضات” مؤكدا أن بلاده “ستلقن الولايات المتحدة درسا قاسيا بقوتها النووية الاستراتيجية إذا ما اتخذت إجراء عسكريا ضدها”.

وفي وقت سابق اليوم أدانت كوريا الديمقراطية الحزمة الأخيرة من العقوبات التي فرضها مجلس الأمن ضدها مؤكدة أنها لن تتفاوض على سلاحها النووي في ظل استمرار التهديدات الأميركية لها.

وكان مجلس الأمن الدولي فرض أمس الأول عقوبات جديدة على كوريا الديمقراطية من شأنها حرمان بيونغ يانغ من عائدات صادرات سنوية تشمل قطاعات الحديد والفحم والصيد البحري تقدر بمليار دولار وذلك بذريعة تجاربها الصاروخية الأخيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *